الخصم من راتب موظف في أبوظبي لأدائه صلاة الظهر يومياً في المسجد

257ab795-7e30-4ebf-8242-7e652b77507c

أيدت المحكمة الاتحادية العليا النظر في دعوى تقدم بها موظف ضد جهة عمله في أبوظبي للمطالبة بإلغاء عقوبة الخصم من راتبه بسبب أدائه لصلاة الظهر في المسجد المجاور لعمله دون إذن رسمي من مديره في العمل.
وأوضح الموظف أن رئيس قسم الموارد البشرية في عمله كان قد كتب تقريراً حول دورة عمله في المؤسسة أشار خلاله إلى أنه يتعمد الذهاب يومياً إلى المسجد مما أثر سلباً على أدائه، وأقر حزمة عقوبات في حقه تضمنت الخصم من راتبه الشهري، لافتاً إلى أن هذه العقوبات “غير منصوص عليها في القانون”.
وطالب الموظف بإلغاء كافة العقوبات بالخصم من الراتب الإجمالي التي تم توقيعه عليها، وإعادة المبالغ التي تم خصمها، إضافة إلى بطلان كافة الإنذارات التي تم توقيعه عليها.