صورة: هذا ما آلت إليه علاقة نسب بين مكتب هندسي ومسؤول بأمانة تبوك!

capture

وضعت أمانة تبوك إعلاناً أمام قسم الرخص داخل مقرها لصاحب علاقة “نسب” مع أحد مسؤولي الأمانة، وذلك بحجة أنه المكتب الوحيد الذي تم تأهيله من قِبل الأمانة لإنهاء كل المعاملات المتعلقة بإصدار الرخص المهنية، وذلك بمقابل 200 ريال لكل معاملة ابتداءً من بداية السنة الهجرية.
وبحسب “سبق” فإن أمانة تبوك قالت إن المكتب تم تأهيله تسهيلاً للمواطن الذي ليس لديه إلمام بإجراءات التقديم، بالإضافة إلى أنه يقوم بتسريع إنجاز المعاملة؛ إلا أن ذلك أثار عددًا كبيرًا من مراجعي القسم، مشيرين إلى أن منفعة المسؤول لصاحب المكتب تتوافق مع المثل الشعبي الشهير الذي يقول “كن نسيبًا ولا تكن ابن عم”.
وقال مواطنون إن الأمانة لم تتورع بكتابة الإعلان داخل مبناها باعتباره المكتب الهندسي الوحيد حاليًا حيث كتبت لوحة حملت عنوان تنبيه وقالت “رغبة الأمانة بتحسين وتسهيل وإنهاء إجراءات الرخص المهنية قامت بتأهيل “مكتب … ” لاستقبال طلبات الكشف من تاريخ 1ـ 1ـ 1438 هـ، وبمبلغ 200 ريال على أن يقوم صاحب الرخصة بتزويد المكتب بالبيانات وهي 7 بنود، متسائلين عن الدور الكبير الذي سيقوم به المكتب.
من جانبه قال المتحدث الرسمي لأمانة تبوك، المهندس إبراهيم غبان، إن المجال مفتوح لجميع المكاتب الهندسية في حال رغبتهم بالتأهيل وليس محصورًا ومقتصرًا على مكتب هندسي محدد، علمًا بأنه تمت دعوة جميع المكاتب الهندسية المعتمدة لدى الأمانة لورشة عمل تتعلق ببوابة بلدي وطريقة الاستفادة من الخدمات المقدمة عبرها.

57ed8fb66075d