قائد الطائرة السعودية في مانيلا قد يواجه العقوبة لهذا السبب

57e30a10e40b6

ذكر المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الفلبيني لوسائل الإعلام أن قائد الطائرة السعودية التي أصدرت نداء استغاثة عن وجود حالة خطف، خلال رحلتها من جدة إلى مانيلا، قد يواجه العقوبة في حال تأكد أن مصدر الإشارة خطأ بشري.
ونقلا عن موقع سبق ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، فإن هيئة الطيران الفلبينية ذكرت أنه يبدو أن قائد الطائرة قد يكون أدخل كود الاستغاثة رقم 7500 الخاص بحالات الخطف عن طريق الخطأ، إلا أنه لا يزال من الضروري التحقيق والتأكُّد من الأسباب التي دعت الطيار لفعل ذلك.
وأشارت إلى أن قائد الرحلة رقم “872”، التي تحمل على متنها نحو 410 مسافرين قادمين من جدة بعد أداء فريضة الحج، قد تسبب في إقلاق الجهات الأمنية، إضافة إلى الاضطرار إلى عزل الطائرة، واستمرار بقاء الركاب داخلها أكثر من ساعتَيْن، إلى أن تم التأكد بالفعل من عدم وجود أي تهديد.
وفحصت السلطات الأمنية الركاب والطائرة خشية وجود سلاح مع أحدهم.
وكانت السلطات الفلبينية بمطار نينوي أكينو الدولي بمانيلا قد عزلت ظُهر أمس طائرة سعودية؛ صدر عنها إشارة استغاثة “اختطاف” قبل هبوطها بنحو 32 كلم؛ وطوقت الشرطة الطائرة، قبل أن يتم السماح للركاب بالمغادرة، عقب التأكد من عدم وجود أي تهديد.