ولي العهد في كلمته أمام الأمم المتحدة: أحبطنا 268 عملية إرهابية بعضها ضد دول صديقة -فيديو

6f72e892-8f61-4844-962a-93a23736862a

أكد الأمير محمد بن نايف ولي العهد أن محاربة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة، مشيرًا إلى جهود المملكة في هذا المجال، ومتحدثًا عن رؤية المملكة حول القضايا الإقليمية.
وأوضح ولي العهد خلال كلمة المملكة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن المملكة أحبطت عمليات إرهابية بعضها كان موجها لدول صديقة، مشيراً إلى أنها كانت من أوائل الدول التي دانت هجمات 11 سبتمبر.
وأضاف ولي العهد أن محاربة الإرهاب تكون على جميع الأصعدة، مشيراً إلى أن الرياض تستضيف مركز التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب، وحاربت الإرهاب بالمناصحة والفتاوى الشرعية، بعد أن عانت منه منذ عام 1393 هـ.
وعلى المستوى الدولي أكد سموه أن المملكة تدين انتهاكات إسرائيل المتكررة للمسجد الأقصى وساحاته، وتدعو إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة ‏الدمار الشامل، كما أنها مستمرة في أداء دورها السياسي والاقتصادي والإنساني.
وعن الأزمة السورية قال سموه إن الوقت قد حان لإيجاد حل سياسي في سوريا وفق جنيف1 ، وإن المملكة منحت الأشقاء السوريين كل التسهيلات اللازمة، مشيرًا إلى استنكارها الأعمال الطائفية في العراق والدعوة إلى وحدته.
ولفت إلى أن دول التحالف لدعم الشرعية وقفت بجانب الشعب اليمني، وأن المملكة أكبر الداعمين للعمل الإنساني في اليمن، إلا أن الانقلابيين في اليمن مستمرون في استهداف المملكة، داعيًا إيران لحسن الجوار.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا