فيديو: اللواء التركي يكشف عدد العمليات الإرهابية التي أحبطت خلال عام.. ويؤكد: الوطن في أيدي أمينة

capture

أكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن أمن الوطن في أيدٍ أمينة, وسُجلت العديد من الإنجازات الأمنية في جميع المواقف، ورجال الأمن طالما كانوا يداً حانية في الرخاء وأسوداً ضارية في الملمات والشدائد التي تمر بها بلادنا الطاهرة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، للحديث عن تفاصيل بيان وزارة الداخلية حول إحباط عمليات إرهابية ترتبط بتنظيم داعش الإرهابي واستهدفت مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت حيوية.
ونوّه المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية بجهود رجال الأمن والمواطن على حدٍ سواء في هذا الإنجاز الأمني وغيره من الإنجازات، التي سيظل بفضلها الوطن بعد الله بعيداً عن أن يطاله عبث العابثين الحاقدين الحاسدين، وستتواصل نهضته وتنميته في ظل تلاحم قيادته الحكيمة وشعبه الوفي الكريم، مبيناً أن العمليات الإرهابية المنفذة والمحبطة والفاشلة خلال هذا العام بلغت 19 عملية، 12 منها استهدفت رجال الأمن.
من جانبه استعرض اللواء مهندس بسام عطية من وزارة الداخلية تفاصيل عن تركيبة الخلايا الإرهابية العنقودية الثلاث التي سعت لتنفيذ العمليات الإرهابية المحبطة، وكيف كانت تنوي تنفيذ عملياتها في عددٍ من مناطق المملكة، وتحركاتها في مختلف المواقع، إما للحصول على المواد المتفجرة أو نقلها من مكان إلى آخر أو استخدامها لتنفيذ العمليات التخريبية الإرهابية، والخطط والأهداف المبلغة لهم من الوسيط الذي يتواصل مع أفراد الخلايا الثلاث من سوريا.
وتناول اللواء عطية خلال عرض مرئي , مهام كل فردٍ من أفراد هذه الخلايا الإرهابية، وتركيبتها التي تبين أنها ذات سمة أفقية، ليس بها قائد واحد، حيث يوكل لجميع أفرادها دون تمييز مهمات مختلفة في كل عملية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا