شقيق الشهيد القبي يروي كيف نجا من الموت طعناً قبل 4 سنوات

6ee16942-1856-4b3b-8c96-b472d60441c0

روى شقيق الشهيد رئيس الرقباء موسى القبي الذي استشهد أول من أمس (السبت) في إطلاق نار من قبل مجهولين على دوريته بالدمام، بعضاً من تفاصيل حياة أخيه وتضحياته، وكيف نجا من الموت طعناً قبل 4 سنوات.
وقال أحمد القبي إن شقيقه موسى البالغ من العمر 48 عاماً كان مثالاً للتضحية والإصرار، مضيفاً وفقاً لـ “العربية نت” أنه قبل 4 سنوات ورد بلاغ عن عملية سطو على أحد المنازل وذهب شقيقه إلى الموقع وتلقى طعنة خلال أدائه مهامه أسفل القلب، لكنه تماثل للشفاء وأصر بعدها على أن يعود إلى عمله بكل عزيمة.
وأضاف القبي أن أخاه لديه 4 أبناء أصغرهم خالد الذي ولد قبل شهر واحد، والثلاثة الآخرون هم: طارق (12 عاماً) وتولين (7 أعوام) وعبدالرحمن (عامين)، مبيناً أنه يسكن بالقرب من الحد الجنوبي وأنه من المقرر أن تقام الصلاة على أخيه اليوم (الاثنين) عقب صلاة العصر.