ما حقيقة تدهور صحة المغني ملحم بركات ودخوله العناية المركزة؟

1474019134_melhem

عانى المغني ملحم بركات منذ أشهر من مرض السرطان، إلا أنه فضل أن يبقي الأمر سرّا، لكن سوء حالته الصحية أدت إلى اكتشاف مدى ضراوة مرضه، حيث يرقد تحت تأثير “المورفين” في العناية المشددة في المستشفى.
وعند تلقي مواطنته الفنانة مي حريري من ميلانو الخبر، أخذت تنتحب وتبكي، وهي تردد: “يا حبيبي يا بيي يا خيي يا عمري يا نور عيوني يا أبو مجد” وتضيف :”أبو مجد يودعنا ولا يريد أن يعرف أحد بذلك”. وفقًا لما أوردته مجلة “الجرس”.
فيما أكد إبن الموسيقار وعد بركات وفقًا لموقع سيدتي نت، أنّ الحقيقة الوحيدة من بين كل المعلومات التي تم نشرها في موقع “الجرس” هو أن والده يرقد في المستشفى، ولكن لأسباب مغايرة تماماً عن تلك التي نشرت، وقال “والدي بصحة جيدة وهو يعاني من طرف ديسك في ظهره. في البداية أصر على البقاء في البيت، رغم الوجع ورفض دخول المستشفى. ولكن الأطباء نصحوه بان يستريح لمدة يومين في المستشفى، وهذا كل ما في الامر”.
ونفى وعد وجود والده في العناية الفائقة في مستشفى أوتيل ديو وقال” هو في غرفة عادية ولا أعرف لماذا ضخموا موضوع مرضه بهذا الشكل”.
وعن رأيه بـ”ولولة” مي حريري التي نقلت الخبر الى نضال الاحمدية التي اشارت، بدورها أن والده يخفي حقيقة مرضه قال”هي مجرد حكايات.. لا اعرف ما هو الدافع لنشر خبر مماثل”.
وأشار وعد أن جميع افراد العائلة منزعجون من فبركة خبر اصابته والده بمرض خطير وقال” من الطبيعي أن ننزعج من نشر خبر مماثل”.
وعن رأيه ردة فعل والده عندما علم بالخبر ” هو لن يهتم بكل ما نشر لأنه يعرف ما هو المرض الذي يشكو منه”.
يشار الى أن موقع “الجرس” حذف الخبر مباشرة بعد إطلالة الموسيقار ملحم بركات عبر إذاعة صوت الغد ونفيه لخبر مرضه.

 1474019134_maxresdefault