البرازيل تبلغ المملكة بمجريات التحقيق مع شركة تورطت في تهريب أسلحة لمحافظ صعدة معقل الحوثيين

738ae93f-c9ef-4c4f-92bd-76a8ad523d4e

أبلغت الشرطة القضائية في البرازيل سفارة المملكة في برازيليا بمجريات التحقيق مع مسؤولين تنفيذيين في شركة فورخاس-تورس لتصنيع الأسلحة بعد ثبوت تعاونهم مع محافظ صعدة السابق – معقل الحوثيين- فارس محمد مناع الذي ينشط في عمليات تهريب الأسلحة إلى اليمن.
ووجه القضاء البرازيلي للشركة تهماً بشحن 8 آلاف مسدس إلى المدعو فارس مناع في عام 2013، والذي يعدّ من أشهر المهربين في منطقة القرن الأفريقي، حيث شحنت الشركة المسدسات إلى جيبوتي أولاً ليتولى مناع نقلها إلى اليمن.
وكانت الشرطة البرازيلية، وفقا لـ “رويترز”، قد داهمت مقر الشركة في نوفمبر 2015 بعدما كشفت محاولتها تهريب 11 ألف مسدس مرة أخرى إلى محافظ صعدة الذي يستخدم شركات الصيد في إيصال الأسلحة لليمن بعد وصولها إلى جيبوتي.
وعدت السلطات القضائية في البرازيل هذه العملية انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الذي سبق وأن فرض عقوبات على محافظ صعدة وجمد أصوله المالية على إثر قضية متعلقة بتهريب الأسلحة إلى الصومال في 2010، بالإضافة إلى قرارات الأمم المتحدة الصادرة بشأن الأزمة اليمنية عقب انطلاق عمليات عاصفة الحزم.