فلكي يكشف حقيقة جسم غريب سقط بالطائف ويستبعد أن يكون صاروخاً عسكرياً

57c96b27d06fb-1-225x300

أكد الباحث الفلكي، المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء “HSSS”، الدكتور شرف السفياني أن هناك متابعة دقيقة ودراسة كافية للجسم الغريب الذي سقط بالطائف، مشيراً إلى أنه تم الاطلاع على الصور الواردة لهذا الجسم الغريب، وأنه من صُنع البشر وليس طبيعيًا.
واستبعد السفياني، بحسب “سبق”، أن يكون صاروخاً، وقال: “الاحتمال الوارد حتى الآن أن يكون مخلفات من الأقمار الصناعية، لكن ليس هناك تأكيد لذلك”.
وأكد الفلكي “السفياني” أنه تم التواصل مع مركز الفلك الدولي بأبو ظبي، بدولة الإمارات، وبيننا تعاون كبير في كشف هوية هذا الجسم الذي سقط في قرية الصور التابعة لمركز قيا بجنوب شرقي محافظة الطائف؛ نظرًا لأن هذا مركز الفلك الدولي بأبو ظبي يُشرف عليه المهندس محمد شوكت عودة لديهم قسم خاص بمتابعة الأقمار الصناعية وخصوصًا التالفة منها، والتي قد تسقط إلى الأرض.
وأضاف: بعد تناقل مقطع صوتي لشخص يُخبر عن نفسه بأنه المدير العام عن فريق الأزمات والكوارث بالسعودية، يوضح أن هذا الجسم يعود إلى بقايا القمر الصناعي “شاينا سات روكت”، جزء لونغ مارش، وهو من أحد مراحل الصاروخ ، الذي اُطلق عام 2008 .
وأردف: بالنظر إلى الصور فعلاً تُثبت بأن الجُرم الساقط هو المرحلة الثالثة لصواريخ نقل الأقمار الصناعية، لكن تحديدها للقمر الصناعي “تشاينا سات روكت” وذلك يحتاج إلى بحث.
وأكد أنهُ لا يزال التثبت من هذه المعلومات قيد العمل ، بالتعاون مع مركز الفلك بأبوظبي بدولة الإمارات، وقال: المهم أن هذا الجُرم لا يعود لصاروخ عسكري كما شيع من بعض المغرضين، مؤكدًا أنه سيتم الإعلان لاحقًا عن أي معلومات يتوصلون إليها.