الكلباني معلقاً على مؤتمر الشيشان: العالم يجمع الحطب لإحراقنا.. والعمر: طعنة في عقيدة الأمة

6e57a667-77cb-4304-86af-ba12cbaef052

ندد عدد من الدعاة والكتاب بمؤتمر تعريف السنة الذي أقيم بالعاصمة الشيشانية غروزني تحت مسمى “من هم أهل السنة والجماعة؟”، وذلك بعد تجاهله دعوة عدد من العلماء حول العالم ومن بينهم علماء المملكة، إضافة إلى ما جاء في البيان الختامي للمؤتمر.
وقال الشيخ عادل الكباني إمام جامع المحيسن بالرياض على حسابه بموقع “تويتر”: “أظهر مؤتمر الشيشان أن الأفواه التي نطعمها تعضنا، ولكنا لا نتعظ”، مضيفا “ليكن مؤتمر الشيشان منبها لنا بأن العالم يجمع الحطب لإحراقنا”.
فيما قال عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين الدكتور ناصر العمر: “مؤتمر الشيشان طعنة في عقيدة الأمة ومنهجها، ودعم لألد أعدائها في أصعب محنة تمر بها، وهكذا كان قادة الخرافيين معبرا للأعداء على مر التاريخ”.
من جهته كتب الشيخ سعد البريك في حسابه على موقع “تويتر” تغريدات عدة حول المؤتمر، حيث قال: ” اتفق المختلفون أن هذا المؤتمر حلقة في سلسلة مؤامرة تدور على أهل السنة والجماعة باتت العداوة على عقيدتنا ووطننا على المكشوف “.
وأضاف البريك: ” هل تجرأ هذا المؤتمر أن يخاطب بوتين بوقف قصف الطيران الروسي على أهل السنة في سوريا أم أن الذين تحت الانقاض ليسوا من السنة “.

https://twitter.com/saadalbreik/status/770656736453726212