اعلان

سياح سعوديون يكشفون تفاصيل لحظات رعب عاشوها في ميونيخ

Advertisement

7996756_1469212004

وصف سعوديون احتجزوا في مدينة ميونيخ الألمانية ومن بينهم عروسان كان على رأس جدولهما السياحي الموجود في قلب المركز التجاري وقت وقوع حادثة إطلاق النار، بأنها كانت ساعات رعب ثقيلة قضتها الأسر السعودية التي حضرت داخل موقع الحادثة أو بالقرب منها.
عبدالناصر الخريف أحد السعوديين الذين احتجزوا في موقع الحادثة، روى بحسب صحيفة «الحياة» تفاصيل ما عاشه وأسرته وقال: «كنت وأسرتي المكونة من ثمانية أفراد داخل المجمع التجاري للتسوق، حتى وقوع الحادثة، التي نتج منها منذ اللحظة الأولى ركض وصراخ وتدافع، حتى التجأنا إلى أحد المحال في آخر المجمع، ومنه إلى مستودع المحل الذي يطل على مواقف السيارات، (موقع إطلاق النار)».
وتابع: «كان المستودع عبارة عن غرفة خلفية مساحتها متر في خمسة أمتار، ولكنها احتضنت أكثر من ١٣ شخصاً، أغلقنا الباب، ولكن كنا نسمع صوت الصراخ وتواصل إطلاق النار وتحذيرات رجال الشرطة مشيراً إلى أن خروجهم من المستودع جاء بعد 4 ساعات من الاحتجاز، وبعد تأكد الشرطة الألمانية من أمان المجمع التجاري، إذ بدأت بإخلاء المحال واحداً تلو الآخر. وأشار الخريف إلى أن المجمع كان مليئاً بالعائلات المختلفة من بينها الخليجية والعربية.
وقال السعودي السائح في ألمانيا علي آل خيار: «كنا قريبين جداً من موقع الحادثة وعشنا لحظات الرعب بسبب احتجاز الشرطة ومنع الحركة وشلل المواصلات، ثم تمت استضافتنا بعد التواصل مع السفارة حتى وقت متأخر من الليل».