شاهد: تسجيلات جديدة لمحاولة اغتيال أردوغان ليلة الانقلاب الفاشلة

Untitled-1_25

في الوقت الذي أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أنه سيتم حل الحرس الرئاسي، فقد أظهرت تسجيلات محاولة اغتيال تعرض لها الرئيس رجب طيب أردوغان ليلة الانقلاب الفاشل، إذ دارت اشتباكات بين الحرس الرئاسي، ومسلحين قيل- لاحقًا- إنهم تابعون للفصيل الانقلابي.
وقال يلدريم مساء السبت، إن السلطات التركية ستحل الحرس الرئاسي، وذلك بعد توقيف نحو 300 من عناصره إثر محاولة الانقلاب.
وذكر يلدريم في حديث تليفزيوني: “لن يكون هناك حرس رئاسي، ليس هناك سبب لوجوده، لسنا بحاجة إليه”، في وقت تم اعتقال 283 عنصرا على الاقل من هذا الحرس الذي يضم 2500 عنصر بعد محاولة الانقلاب في 15 يوليو.
من جهة أخرى، نشرت وكالة أنباء الأناضول تسجيلات جديدة لكاميرات المراقبة، لحظات وصول انقلابيين إلى الفندق الذي كان يقيم فيه الرئيس أردوغان، في 15 يوليو، في منطقة مرمريس بولاية موجلا غربي البلاد؛ لاغتياله في إطار محاولة الانقلاب الفاشلة.
وقالت الوكالة التركية إنها حصلت على تسجيلات لكاميرات مراقبة تابعة لفندق قريب من مكان إقامة الرئيس أردوغان؛ حيث تُظهر تقدم الانقلابيين عبر طريق ساحلي باتجاه الشارع الرئيس في منطقة “توربان”، بعد اشتباكات مع الحرس الرئاسي.
وتظهر التسجيلات 22 جنديًا من الانقلابيين مجهّزين بعتاد كامل وهم يراقبون محيط المنطقة بين الحين والآخر عبر مناظير وأجهزة ليزر موضوعة على الأسلحة الموجودة بحوزتهم.