اعلان

الإسكان ترد على واقعة عرض أرملة كليتها للبيع لشراء منزل

Advertisement

Cnn74yWXEAAMJUB

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان، بندر العبدالكريم، أن الوزارة تتابع حالة المواطنة الأرملة التي وضعت إعلانًا أمام مستشفى القريات العام تعلن فيه استعدادها لبيع كليتها لكي تتمكن من شراء منزل لها ولأسرتها.
وأوضح العبدالكريم، في بيان صحفي، أنه سيتم التحقق من وضع المواطنة وبياناتها لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها بما يتوافق مع لائحة الدعم السكني.
وأفاد أن جميع المواطنين الذين تنطبق عليهم شروط الاستحقاق، يمكنهم التسجيل عبر البوابة الإلكترونية للدعم السكني، وتعبئة البيانات المطلوبة، واختيار المنتج السكني الذي يتناسب مع حالاتهم، سواء كانت وحدة سكنية جاهزة أو أرضًا أو حلولا تمويلية، مشيرًا إلى حرص الوزارة على إيصال الدعم السكني لجميع المستحقين.
وأضاف أن الوزارة لديها مجموعة من البرامج والمبادرات التي تستهدف جميع الفئات، بما في ذلك الأرامل والمطلقات والأيتام، ومن هذه المبادرات برنامج الإسكان الميسّر، إضافة إلى الشراكة الفاعلة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتوفير وحدات سكنية ملائمة لهم.
وكانت الأرملة أعلنت عبر لوحة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي ووضعتها أمام مستشفى القريات أنها تريد بيع كليتها لتتمكن من تأمين منزل لها ولأبنائها الأيتام، فيما رد مصدر من محافظة القريات قائلا إن المواطنة تتقاضى 4 آلاف راتبًا شهريًّا، إضافة إلى 1800 ريال من الضمان، مؤكدًا أنه ستتم دراسة حالتها.
من جانبه، أكد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح القحطاني أن الجمعية ستتابع حالة الأرملة، وستنسق مع الجهات ذات العلاقة لمعرفة حالتها والقيام بما يلزم.