اعلان

صور: مقتل هندي على يد عصابة بعد شراء قميص مذهب ليغري النساء

Advertisement

04575754240404-2

انتهت حياة رجل هندي اشترى قميصاً من ذهب ليبهر به النساء، بطعنات قاتلة من قبل عصابة انبهرت بقميصه على طريقتها، إذ أعدت كميناً محكماً للاستفراد به بعيداً عن أعين الشرطة.
وكان الرجل الهندي داتا فيوج (48 عاماً) قد اجتذب أنظار العالم نحوه بعد ظهوه في صورة مرتدياً قميصاً من الذهب الخالص يبلغ وزنه 3 كيلوغرامات، حيث استغرق فريق مكون من 15 صائغاً لصنع الخيوط الذهبية لقميصه الشهير 16 ساعة في اليوم لمدة أسبوعين.
وقالت الشرطة إن نحو 12 شخصاً هاجموا السيد فيوج في مدينة بيون الهندية ليلة الخميس الماضي، وتعتقد أن الحادث ناتج عن خلافات مالية، حيث قامت باعتقال أربعة أشخاص لاستجوابهم.
وأفادت صحيفة ميرور البريطانية أن أحد المشتبه بهم دعا فيوج وابنه للاحتفال بعيد ميلاده في مكان مفتوح عندما هاجمه الرجال بالحجارة والأسلحة الحادة.
يُذكر أن فيوج يعتبر صاحب أغلى قميص في العالم ويلقب بـ “الرجل الذهبي”، إذ دفع نحو 247 ألف دولار ليرتدي قميصاً ثميناً يبهر بواسطته النساء، وهو حريص على الخروج في الأماكن العامة وهو مغطى بالذهب، غافلاً إمكانية تحوله إلى فريسة اللصوص.

04545454545555555555555-15