هذا ماحدث بين مسعود وبيتوركا في شرطة جدة!

k10

اعتبرت شرطة جدة شكوى نادي الاتحاد ضد بيتوركا على خلفية رسالته لرئيس النادي أحمد مسعود رسالة عادية، ولا تندرج تحت أي جريمة، وقررت تبعا لذلك إحالتها للهيئة العامة للرياضة وليس لهيئة التحقيق والادعاء العام.
وبحسب صحيفة عكاظ أوضح الخولي أن رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود أبدى استعداده لمنح المدرب تأشيرة خروج نهائي هو ومترجمه، بعد الحصول على أمر من قبل محافظ جدة.وحول مايختص بشأن عقد المدرب بيتوركا ونادي الاتحاد، قال : «أبدى بيتوركا استعداده للتنازل عن جزء من مستحقاته المالية لدى النادي، شريطة أن يتم دفع المبلغ قبل مغادرته المملكة، وإلا فسيلجأ للفيفا أو محكمة الكاس الدولية، للحصول على كامل مستحقاته المالية».
في المقابل أكد رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود أن ناديه حرص على تقديم شكوى رسمية ضد المدرب بيتوركا عقب الرسالة النصية التي بعثها له يوم أمس الأول والتي تضمنت اتهامه لهم باحتجازه، وتهديده بإيضاح الصورة الحقيقية لجماهير العميد، مبينا أنهم حرصوا على اللجوء للجهات الرسمية لحفظ حقوق البلد ونادي الاتحاد.
وأوضح المسعود أنه تلقى اتصالا من القنصل الروماني بجدة صباح يوم (الجمعة) الماضي بعد لجوء المدرب بيتوركا لهم، مشيرا إلى أنه أبلغ القنصل العام لرومانيا من جانبه أن المدرب لم يرسل خطابا من أجل منحه تأشيرة خروج نهائي، وللعلم جواز سفره معه، ولم يتم سحب الجواز منه.
واستغرب الرئيس الاتحادي التغيير المفاجئ من قبل المدرب بيتوركا الذي كان عقد اجتماعا معهم عقب وصوله المملكة، بعد إرسال التذاكر له ومترجمه من أجل المجئ لجدة، مبينا أنه تم الاتفاق مع المدرب الروماني على كافة الأمور، وكانت له بعض الطلبات التي حددها وتمت الموافقة عليها، وتم إبلاغ اللاعبين بأن المدرب الروماني سيواصل مهامه الفنية مع الفريق وتم الترحيب به من قبل الجميع، موضحا أنه تفاجأ برسالة وصلته من قبل أحد الأشخاص بأن مترجم المدرب بيتوركا يقول : «إنه تم فسخ العقد مع نادي الاتحاد، وسيعلم الجماهير بالتفاصيل لاحقا».