السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

الكشف عن هوية منفذ هجوم مدينة نيس الفرنسية

bebf4256-cb29-45ff-be78-aa235b8f7724

أكدت مصادر أمنية فرنسية، أنه تم العثور على بطاقة هوية لشخص فرنسي من أصل تونسي، في الشاحنة التي دهست العشرات ممن كانوا يحتفلون باليوم الوطني الفرنسي في مدينة نيس، مساء أمس (الخميس).
بوهلال الذي يعمل سائقاً، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيس- ماتان” المحلية في موقعها اليوم، نقلاً عن محققين، هو متزوج وأب لثلاثة أبناء، وعنيف التصرفات والأفعال، إلى درجة أن حكماً قضائياً صدر بحقه ومنعه قبل 4 سنوات من دخول بيته العائلي بشمال نيس، والشاحنة أداة العملية الانتحارية مستأجرة، انتزع منها لوحتها المعدنية ليشن بها هجومه، وله أقارب يقيمون في المنطقة المقيم فيها بضواحي نيس، حيث يقع المسلخ، وحيث داهموا شقته فيها وفتشوها.

c0783b81-b504-478c-b370-b650d6a7832f
اتضح أيضاً أن لبوهلال، البالغ عمره 31 سنة، سوابق إجرامية، وفق ما نقلت “رويترز” عن مصادر من الشرطة لم تسمها، مضيفة أن وثائق تم العثور عليها في شاحنته تشير إلى أنه تونسي المولد حامل للجنسية الفرنسية، ويقيم في نيس القريبة 30 كيلومتراً فقط من الحدود الإيطالية “ولم يكن على قائمة المراقبة لأجهزة الاستخبارات الفرنسية، لكنه كان معروفاً للشرطة فيما يتصل بجرائم للقانون العام مثل السرقة والعنف”.
أحد المحققين ذكر أن الشاحنة كانت من دون لوحة معدنية، وأن السائق قادها “زيك زاك” على طول الشارع الأهم، والمعروف باسم Promenade des Anglais أو “منتزه الإنجليز” بمحاذاة الشاطئ، وفيه بعتمة الليل أمعن دهساً في مشاهدين لألعاب نارية يوم الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي، وأن شهيته للقتل دفعته حتى إلى إطلاق النار بمسدس عيار 7.65 على بعضهم، وبذلك المسدس تبادل النار مع الشرطة فسقط قتيلاً برصاصها الذي بدت آثاره على نافذة الشاحنة الأمامية، وفق ما بدا بصورة نشرتها Nice- Matin المحلية.
ووقع الحادث عندما تجمع عدد من المواطنين الفرنسيين والمقيمين في مدينة نيس لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني لفرنسا، وأسفر عن مصرع 80 شخصاً وإصابة نحو 100 آخرين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات