تحدد هوية قائد هجمات 13 نوفمبر الانتحارية بباريس

تحدد-هوية-قائد-هجمات-13-نوفمبر-الانتحارية-بباريس

قالت السلطات الفرنسية، الأربعاء (13 يوليو 2016)، إنها حددت هوية قائد هجمات “13 نوفمبر”، في باريس. وتشير وثائق نشرت حديثًا إلى شهادة أدلى بها رئيس المخابرات الفرنسية، برنار باجوليه، خلال تحقيق برلماني سري عن أنشطة فرنسا في مجال مكافحة الإرهاب عقد يوم 24 مايو.
ولم يحدد “باجوليه” الشخص الذي تعتقد السلطات الآن، أنه قائد الهجمات أو ما إذا كان حيًّا أم ميتًا. ونقل عن باجوليه (بحسب وكالة رويترز، وفرانس 24)، قوله: “صحيح أن عبدالحميد أباعود كان منسقًا لكنه لم يكن القائد”، وأضاف “نعرف من هو القائد لكنني سأحتفظ بسرية هذا الموضوع”.
وأضاف: “لدينا الآن معرفة جيدة بالهيكل التنظيمي، أحرزنا تقدمًا في هذه المسائل. لذلك نحن لدينا فكرة عن هوية القائد”. وشهدت باريس في 13 نوفمبر الماضي هجمات ببنادق آلية وتفجيرات انتحارية على قاعة باتاكلان للحفلات الموسيقية وحانات ومطاعم في باريس واستاد فرنسا لكرة القدم، قتل فيها 130 شخصًا.