الشيخ الحواشي: لماذا اللغط حينما سلمت على جبريل عليه الصلاة والسلام!

feaee8b9-0aa4-455f-83b2-f6cd299cfbea

أكد إمام وخطيب الجامع الكبير في خميس مشيط أحمد الحواشي أنه لم يكن يقصد في سلامه على جبريل عليه السلام أنه رآه، وأنه صافحه.
وبين في بيان توضيحي لوسائل الإعلام، حول ما تردد بعد انتشار مقطع من دعاء ليلة 29 من رمضان الماضي الذي رحب فيه بالملك جبريل عليه السلام ومن معه من الملائكة، أن السلام على الملائكة جائز، كما سلم الصحابة على جبريل عليه السلام بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم.
وبحسب صحيفة عكاظ خاطب الحواشي في بيانه الموجه إلى عموم إخوانه المسلمين: «إن نزول جبريل عليه الصلاة والسلام والملائكة معه عليهم الصلاة والسلام في ليلة القدر ثابت بالقرآن والسنة لقوله تعالى (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم)».
وأضاف: لقد نزل جبريل عليه السلام على الصحابة في لباس شديد البياض، وقال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم)، ونزل يوم غزوة بدر مع الصحابة، ونزل على مريم عليها السلام، قال الله (فتمثل لها بشرا سويا)».
وتابع الحواشي «فلماذا اللغط حينما سلمت على جبريل عليه الصلاة والسلام، فقد ثبت في المتفق على صحته أن بعض الصحابة سلم عليه بحضرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم حينما بشر أمنا خديجة رضي الله عنها ببيت في الجنة».