لماذا استخدم الإنتحاريون النيتروغليسيرين في تفجيرات جدة والقطيف؟

Capture

كشف اللواء منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية تشابه المادة المستخدمة في الانفجار الانتحاري في جدة و القطيف وهي “النيتروغليسيرين”. لكن ما هذه المادة، ولأي غرض تُستخدم؟
النيتروغليسيرين مرطِّب للجلد يباع في الصيدليات، تحوّل فجأة إلى مكون لصناعة الأحزمة الناسفة، ومنها التي تم التعرف عليها في تفجيري جدة والقطيف.
ووفقا لموقع”العربية نت”أوضح اللواء التركي أن المواد المستخدمة في هاتين الحادثتين بالإضافة للتفجير قرب الحرم النبوي في المدينة المنورة قد تعطي دلالة بأن الأحزمة الناسفة مصدرها واحد، حيث أن المشتبه بهم الذين تم القبض عليهم مؤيدين لتنظيم داعش الإرهابي.

المركَّب الطبي الأكثر خطورة

من جهته، نوه الخبير الكيمياوي هشام الشرقاوي، إلى أن مركب “ثلاثي النيتروغليسيرين” المعروف تجارياً باسم “نيتروغليسيرين”، يُستخدم مرطبا للجلد، ويُعد من الزيوت التي تنشّط المتفجرات، وهي تباع في الصيدليات. وبتعرضها لدرجة حرارة مرتفعة تنفجر على الفور.وأوضح أن بعض الأحماض تصبح مواد حارقة شديدة الخطورة، والمركب الأكثر خطورة ضمن تلك المواد المتاحة للاستخدام اليومي بأشكال مختلفة ويدخل بشكل آمن في صناعة الأحماض العنصرية، مركب “ثلاثي نيترو التولوين”، وهو متفجر قوي جداً ويعرف باسم الـ”تي. ان. تي”، ويحتوي على “النيترو بنزين”، وهي المادة الأساسية التي تستخدم في شتي أنواع المتفجرات وتدخل في صناعة القنابل البدائية والذرية.يذكر أن “النيتروغليسيرين” مادة ضبطت في العديد من مواقع الإرهابيين في السعودية ، وهي المادة المتفجرة الرئيسية التي صنع منها الإرهابيون معظم الأحزمة الناسفة.