اعلان

صورة تبث لأول مرة تجمع الانتحاريين الثلاثة منفذي هجوم مطار إسطنبول.. وتركيا تكشف عن جنسياتهم

Advertisement

5dc3221c-9cb2-4267-ada3-3515c6afaedf

نشرت صحف تركية صورة قيل إنها للإرهابيين الثلاثة الذين قاموا بتنفيذ الهجوم الإرهابي الذي وقع أول أمس (الثلاثاء) على مطار أتاتورك بإسطنبول.
وأظهرت الصورة التي التقطتها إحدى كاميرات المراقبة بالمطار للمنفذين الثلاثة قبل تنفيذ الهجوم، وهم يرتدون سترات سوداء كانوا يخفون تحتها أحزمتهم الناسفة وحقائب يدوية وأسلحة رشاشة.
يذكر أن الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي على مطار أتاتورك بإسطنبول، أسفر عن سقوط أكثر من 40 قتيلاً، بينهم 3 سعوديين، إضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين.
وأكدت السلطات التركية الخميس، أن انتحاريي مطار أتاتورك روسي وأوزباكي وقرغيزستاني. ووفقا لموقع”العربية نت” كشفت مصادر تركية أن أحد الانتحاريين الذين نفذوا هجمات مطار أتاتورك في اسطنبول هو شيشاني ويدعى عثمان فادينوف، وقد عزز هذه المعلومات شهادة المكتب العقاري الذي استأجر الشقة لمنفذي الهجمات إذ أكد في إفادته للشرطة أنهم يحملون جوازات سفر روسية.
كما ذكر سائق التاكسي الذي نقلهم إلى المطار أنهم تحدثوا بلغة أجنبية هي الشيشانية أو القوقازية، وتبعا لذلك قالت المصادر الأمنية التركية إنه من المرجح أن تكون جنسيات المنفذين الثلاثة شيشانية.
واليوم احتجزت الشرطة ثلاثة عشر شخصا في اسطنبول بينهم ثلاثة أجانب على صلة بالتفجيرات الانتحارية، كما نفذت الشرطة مداهمات متزامنة في ستة عشر موقعا في اسطنبول.
وفي أزمير اعتقلت الشرطة التركية 9 أشخاص خلال حملات على خلية يشتبه أنها لداعش.هذا وقتلت قوات الأمن التركية سوريين اثنين قالت إنهما حاولا العبور من الأراضي السورية إلى تركيا اشتبهت بانتمائهما لتنظيم داعش، مضيفة أن أحدهما ربما كان انتحاريا.
وأفادت الأنباء أن الشخصين تجاهلا تحذيرات قوات الأمن التركية من عدم العبور إلى الداخل التركي ما دفع إلى إطلاق النار عليهما.
وبحسب ما ذكر تلفزيون “ان تي في” فإن أحد القتيلين كان مطلوبا للاشتباه بتخطيته تنفيذ عمليات إرهابية في أنقرة وأضنة.