وفاة الشاب السعودي مسفر المالكي المفقود في تفجيرات إسطنبول بعد العثور عليه

0-135

عثرت السلطات التركية مساء اليوم (الأربعاء) على الشاب السعودي المفقود في تفجيرات مطار أتاتورك مسفر المالكي (17 عاماً) – وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة – قبل أن يفارق الحياة متأثراً بإصابته جراء التفجير.
وكان الشاب مسفر فقد أمس هو وأخواه، اللذان تم العثور عليهما أيضا اليوم في أحد المستشفيات الكبرى بتركيا حيث يتلقيان العلاج جراء الإصابات التي لحقت بهما، بعد وفاة والدهم طاهر المالكي ونجاة والدتهم وأختهم من الحادثة.
يشار إلى أن السفارة السعودية في تركيا أعلنت اليوم أن عدد السعوديين المتوفين في الحادث الإرهابي بمطار أتاتورك اثنان فقط وليس 6، وذلك حسب مكتب الخطوط السعودية بعد المراجعة مع القنصلية.