السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

شاهد: العريفي يهاجم برنامج على قناة فضائية.. ومغردون: هل يقصد صحوة؟

العريفي_3

أثارت تغريدات كتبها أستاذ العقيدة بجامعة الملك سعود الشيخ محمد العريفي على حسابه بموقع تويتر تفاعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي. وغرد العريفي عن برنامج ديني يعرض على إحدى القنوات الفضائية خلال شهر رمضان الجاري مؤكدًا أن فحوى البرنامج يشكك بثوابت الإسلام.
وكتب العريفي في تغريدته: “برنامج وظيفته التشكيك بثوابت الإسلام (عدالة الصحابة، الحجاب، صلاة الجماعة)”.
وأضاف الداعية في تغريدة أخرى: “ولو كان طرح الشبهات يقع في مؤتمر علمي بين علماء ومتخصصين لهان الخطب، لكنها تُطرحُ فضائياً فيكون من ضمن المشاهدين عوامّ وصغار ومراهقون”.
وتابع العريفي: “وقد يسمع الشبهات كفار كانوا مقبلين على الدين فصرفتهم الشبهات أو ملحدون فازدادوا فتنةً بإلحادهم،
فباء بإثمها من قدّمها ومن استضافه وبثّ له”.
واستكمل الداعية في تغريدات أخرى رأيه في البرنامج الذي أشار أنه يعرض حالياً: “تمنيت أن يتحدثوا عن “حكم تكفير الصحابة، جرائم الحشد الشيعي، المكذبون بالقرآن، المشككون في السنة، الحكم بالقوانين الوضعية، جرائم اليهود فإن جبِنوا عن ذلك، فليتحدثوا عن “التحذير من الربا، صور الرشوة المعاصرة، التحرش والابتزاز، ظلم العمال، التغريب، صور الشرك المعاصرة أو عن ما يفيد الشباب للنجاح في حياتهم “جمع كلمة الأمة، علو الهمة، تعظيم القرآن والسنة، تطوير الذات، تربية الصوم للنفس على الأخلاق أما أن يتم جمع الثوابت وطرح الشبه حولها واستضافة “حضورياً أو هاتفياً” مَن تاريخهم معروف بالتشكيك في ثوابت الإسلام السّني والطعن في أصوله”.
وأنهى العريفي رأيه في البرنامج محذراً متابعيه قائلاً: “فهذا لا يُقبل، وأخشى أنهم الذين عُنوا بقوله ﷺ :: «إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سَمّى اللهُ فاحذروهم والسلام عليكم”.

وفي الوقت الذي لم يذكر الداعية محمد العريفي اسم البرنامج الذي يقصده صراحةً أوضح بعض المغردين أنه يقصد برنامج صحوة الذي يظهر به الدكتور عدنان إبراهيم يوميَا على فضائية روتانا خليجية وخاصة بعد إثارته الجدل مؤخرًا وأزمته مع هيئة كبار العلماء.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات