السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

الكشف عن تفاصيل جديدة في جريمة قتل توأمين لأمهما واصابة والدهما بالرياض

525f6a6d-7f0e-4cb3-b4db-d81b5fbc62ba_16x9_600x338

كشفت تفاصيل جديدة بشأن محاولة قتل توأمين لأبيهما وطعن أخيهما الثالث بعد أن نفذ الشقيقان جريمتهما بقتل الوالدة في أحد مستودعات المنزل، وتتواجد جثتها حاليًا بمستشفى الشميسي جنوب الرياض.
فيما تمكنت أجهزة الأمن السعودي بحسب المعلومات الواردة من إلقاء القبض على التوأمين في مدينة الخرج بالدلم، بعد مطاردتهما في محاولة فرار فاشلة عمد خلالها الشقيقان التومأن إلى سرقة إحدى السيارات بعد إرغام صاحبها على الخروج منها، وذلك في حي الروضة بشرق الرياض.
وورد أيضا أن التوأمين لا يتجاوز عمرهما الـ20 سنة، انقطعا منذ عامين عن الدراسة، بعد أن وصلا مرحلة الثاني ثانوي.
وتحدثت المصادر عن انعزال التوأمين، حيث كانا يقضيان جل وقتهما في المنزل منشغلين بعدد كبير من أجهزة الحاسوب التي ضبطت بغرفتهما، إضافة إلى وجود عدد كبير من الكتب الدينية والصحف.
أما الجريمة، فقد وقعت في الساعة 11 من مساء يوم الخميس، وكشف عنها بعد أن سمع أحد الجيران صراخا شديدا صادرا من منزل التوأمين، وأسرع بدوره إلى دخول المنزل وقد ملأته الدماء.
بادر الجار حينها إلى نقل الأب وعمره 70 عاما، والأخ الثالث وعمره 18 عاما إلى أقرب مستشفى، في حين لم تكتشف جريمة قتل الأم سوى بعد وصول الشقيق الأكبر إلى المنزل ليجد جثة والدته في الستين من عمرها بأحد المستودعات.
فيما استطاعت فتاة صغيرة حماية نفسها من شقيقها بإغلاقها الباب على نفسها في إحدى غرف المنزل.
وأكدت مصادر طبية استقرار حالة كل من الأب والابن، وأشارت إلى أن معظم الطعنات التي تلقاها الأب طالت يديه عندما حاول تفادي الضربات عن صدره وبطنه، كما أنه لا يزال في العناية المركزة.
يشار إلى أن الأب السبعيني يزاول أعمالا حرة، وحاصل على الشهادة المتوسطة، وأسرته مكونة من 5 أبناء وشقيقة واحدة.
وكان السعوديون قد استفاقوا، اليوم الجمعة، على وقع حادث قيام توأمين بمحاولة قتل أبيهما وطعن أخيهما الثالث في حي الحمراء بالرياض، حيث تم إلقاء القبض عليهما من قبل الجهات الأمنية بعد أن حاولا الفرار من موقع الحادثة.
وفي تفاصيل الجريمة التي قد تكون لها دوافع إرهابية لم تتضح تفاصيلها بعد، أقدم التوأمان، فجر الجمعة، بمطاردة الأخ الأصغر لهما والقبض عليه فوق سطح المنزل، ثم تناوبا عليه بالطعن.
وبعد أن طعنا الأخ الأصغر، توجها إلى الوالد وقاما بسحبه وطعنه، ونقل إلى المستشفى. كما أدخل الشقيقان أمهما في أحد مستودعات المنزل وطعناها بالسكين إلى أن توفيت.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات