السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

صور: معالجة شعبية سعودية تحقق شهرة عالمية

11-32

لم يدر بخلد المعالجة الشعبية فاطمة الحجوري (75عاما) أن امتهانها الطب الشعبي سيكسبها شهرة عالمية، بعد أن سلط الضوء عليها الأميركي بول سالوبيك في حواره في مجلة ناشيونال جيوجرافيك عام 2013، وتداولته بعض برامج التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، الأمر الذي من خلاله أصبح يتوافد عليها المراجعون من كل أنحاء المملكة والدول المجاورة.
وبحسب صحيفة “الوطن” بينت الجردانية أنها تعالج أمورا كثيرة منها الصوب، والصفار، وعرق النساء، والغرغرينة وبعض أمراض الأطفال، والجلطات، وآلام الظهر وغيرها، مشيرة إلى أن مراجعيها يأتونها من كافة الأماكن. وتابعت” في كثير من الأوقات لا أجد وقتا لراحتي بسبب كثرة المراجعين، وفي نهار رمضان يقل عددهم”.
وعن شهرتها التي أصبحت عالمية، قالت فاطمة أنه جاءها رجل أميركي ومعه مترجم وسائق وصورها مع أحفادها وأجرى لقاء معها، الأمر الذي أكسبها أصداء واسعة وشهرة كبيرة.تقول الجردانية “بدأت رحلتي مع الطب الشعبي قبل أن أتزوج، وأنا الآن أم لأربع من الأولاد وست من البنات، وجميعهم تزوجوا واستقلوا عني، وأستقبل من يأتون إلي في منزلي باهتمام وحرص”.
أوضحت الحجوري أنها تستطيع تشخيص المريض بفحصه أطرافه، وفحص سريان الدم بالنظر، ومعرفة ما إذا كان مرضه يحتاج إلى كي أم لا، أو إلى التداوي بالأعشاب أو غيره، لافتة إلى أنها تعالج الكبار والصغار، ولا تقوم بكي المريض ما لم تتأكد من حاجته للكي.وعن أغرب الحالات التي راجعتها أضافت “جاءت إلي بعض الحالات المستعصية مصابة بالسرطان، ولم أخبر أصحابها بذلك، بل طلبت منهم التوجه إلى المستشفى ليكشف الأطباء ذلك، والبعض طلبت منهم عمل أشعة معينة، وسماع رأي الطبيب قبل كيه”.

22-6

frame-1615

Fatima Ayed Hamed al Hajuri al Johaini and a few of her many grandchildren -- also patients.

Fatimah displays her medical tools. A hearth for heating them red-hot completes her kit.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات