اعلان

فيديو.. المفكر الإسلامي عدنان إبراهيم: الموسيقى من أطيب الطيبات والرسول كان يستمع للغناء

Advertisement

78787878787899970989-1

عاد الدكتور عدنان إبراهيم ، مسألة حكم الموسيقى والغناء للواجهة مرة أخرى لكن بآراء مثيرة للجدل ؛ حيث أكد لبرنامج ‏‫صحوة على قناة روتانا خليجية مع الدكتورأحمد العرفج في حلقة “بعنوان: “معارك المعازف والموسيقى” ، أن الموسيقى من أطيب الطيبات ، مستدلاً بقوله تعالى: “‏لا تحرموا طيبات ما أحل لكم” وفقا لموقع سبق.
واعتبر “إبراهيم” ، أن ‏من لا يستمع للموسيقى لديه مشكلة في إنسانيته، مشيراً إلى أن عمر بن الخطاب كان “يُطرب” والصحابة كانوا كذلك ، مشيرا إلى أن الحيوانات تطرب للموسيقى والغناء و”حداء الإبل” من الشواهد على ذلك”.
وأكد فشل “الشيلات” وأنها لن تنجح لكونها محاولة استجابة لحاجة الإنسان الأصيلة إلى الموسيقى والغناء ، لأن من يحرم الموسيقي فهو ضد الفطرة وطبيعة الإنسان!
وأوضح “إبراهيم” ، أن ‏معظم الناس يستمعون للموسيقى، وبعض الفتاوى المحرمة لها تجعل لديهم إنفصاماً وتأنيباً للضمير ولكنهم يريدون أن يستمعوا ، معتبراً الذين حرموا الموسيقى والغناء أرادوا النفع فضروا!
وقال: “لا يوجد الإجماع في تحريم ‫الغناء، ويوجد حديث في الصحيحين لاستماع الرسول عليه الصلاة والسلام لجاريتين” ، مشيراً إلى أن يعقوب بن أبي سلمة كان يعلم الموسيقى وهو إمام وتابعي.