اعلان

فهد البتيري ولجين الهذلول في ياهلا رمضان: لسنا دُمى تستخدم ضد السعودية -فيديو

Advertisement

ClGrbqOWAAAz2PD

عادت لجين الهذلول للظهور على الساحة الإعلامية لتثير المزيد من الجدل مع زوجها فهد البتيري خلال استضافتهما في برنامج يا هلا رمضان مع الإعلامي علي العلياني على قناة روتانا خليجية.
ودار الحوار خلال الحلقة حول العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام السعودي وظهرا بها الثنائي على الساحة وكذلك تسائل العلياني عن بعض التفاصيل الشخصية في حياة الثنائي وكيف جاء قرار زواجهما ورد فعل الناس.
ومن أبرز التصريحات التي قالتها لجين علاقتها بزوجها : “الناس يتطفلون كثيرا على حياتنا، لكن تعلمنا كيف نضع الحواجز” و”شدني في فهد خفة دمة، خاصة في حلقة الشاب الكادح الذي فقد الوظيفة وقام يرقص.. حبيته من وقتها”. وأضافت: “أعجبني احترام وتقدير فهد للمرأة واستقلاليتها، فالكثير من المبتعثين الذين تعرفت عليهم يمثلون ذلك”.
أما فهد البتيري فقال: “فهد البتيري شدني إلى لجين قوتها وصلابتها في مواجهة سيل الانتقادات التي تجيها في مجتمعنا واحترمت في لجين حراكها الفردي في الكيك، والذي أبرز لي ازدواجية مجتمعنا في التعامل مع الأنثى وكنت متوقع ردة فعل معينة من الناس لارتباطي بلجين، لكن لم أتوقع أن تنزل لهذا المستوى من الإساءات والقذف ورفعت قضية تجاه تجاوزات أحدهم، وأتابعها حاليا بنفسي.

ماذا قالت لجين والبتيري عن سجنها وأرائها الصادمة؟

وعن أرائها الصادمة والتي أثارت الجدل قالت لجين: “أعتقد أن ما صدم المجتمع في آرائي هو أن صاحبتها سعودية وليس الفكر نفسه بل أنا اللي انصدمت عنما وجدت أن آرائي صادمة للمجتمع لهذا الحدّ”.
وأضافت لجين: “محاولة قطع الحدود كانت مدروسة واستغليت ثغرة قانونية كي لا أقترف جريمة وتوجهت للحدود كمواطنة تحمل جواز سفر وختم مجلس التعاون الخليجي، ولم أرتكب خطأ قانوني والحكومة كانت يمكن تتعامل مع الموضوع بطريقة أخرى لا تجعل العالم ينظر لنا بطريقة سلبية ويعاملوني بهدوء وما توقعت موضوع الحدود يوصل هالمواصيل ويوصل للعالمية، وبأي حال كانت تجربة أولى أدرس فيها الأحداث وتجربتي بالسجن كانت مفيدة لي، وأوذيت نفسيا في البداية، خاصة مع سحبي من الحدود وإدخالي بالقوة للمملكة”.
وتابعت: “أؤمن بحقي عن التعبير عن رأيي في موضوعات كثيرة مثل الحجاب، وحتى الفقهاء اختلفوا في الأمر ومستمرة في قضيتي ضد البلديات لرفعها اسمي من الانتخابات البلدية”.
وأكدت لجين أنها ليست نادمة على أي شيء حدث لها، أو منها، ولم تتغير، لكن استراتيجيتها اختلفت في التفكير”.
وعن موضوع قيادة السيارة فقالت: “لست نادمة، ولا أتوقع إن لي دور في تأخر موضوع قيادة المرأة للسيارة واللي يقول المسؤول يحتاج وقت لإقرار قيادة المرأة للسيارة أقول له كان عنده 20 سنة يدرس ويقرر”.
أما زوجها فقد فعلق قائلاً: “ما أقدمت عليه لجين بحجم جرأته لا يسيء لها من ناحية أخلاقية، والتهمة الموجهة الواحد مت يتفشّل منها وأي تغيير طرأ على لجين نابع منها نفسها بعد أن أعادت الفكير في أشياءكثيرة في حياتها بحكم العمر والتجربة “. وأضاف: “لجين ما دخلت في قضية تسوّد الوجه، ونبي الله يوسف دخل السجن، واللي يقول خريجة سجون يحاول يجرحني” .
وتابع: “لسنا دُمى تستخدم ضد السعودية، وأشوف نفسي شخص مستقل بذاته، وأن أرائنا ناتجة عن ثقافتي وتجارب شخصية”.