فيديو: امرأة خدعها صديقها فانتقمت بجعله يتطاير في الهواء

10

اللعب مع النساء، أخطر أحيانا من اللعب بالنار، والدليل أن أحدهم في مدينة Phoenix عاصمة ولاية أريزونا الأميركية، استصغر الشرر اللطيف وفعلها، بكشفه لحبيبته بطريقة استفزازية، أن فيروس HIV المهاجم جهاز المناعة، والمؤدي معظم الأحيان الى الإصابة بمرض الأيدز، نال منه وأصبح مصابا به.
ذهلت الصديقة من إخفائه الخطر عليها وخداعه لها طوال الوقت، واحتدم غضبها أكثر حين رأته يضحك مستهزءا وهو يكشف لها ما أخفاه عنها، وحاول تهديد حياتها بسكين، على حد روايتها، لذلك شمرت “ميستي” عن ساعديها وقررت الانتقام.
المخدوعة الأميركية Misty Lee Wilke البالغ عمرها 43 سنة، التقت به يوم 29 ابريل الماضي في حديقة عامة ودخلت معه في جدال غاضب ومعاتبة مكشوفة، فضاق بها ذرعا وتركها على تلك الحال وركب دراجته الهوائية ومضى تاركا “ميستي” كما الدجاجة منتوفة الريش من شدة الحنق والغيظ، لذلك فقدت أعصابها، وأسرعت إلى سيارتها لتطارده في شوارع المنطقة، حتى عثرت عليه.
غافلته وهو على الدراجة، وأقلعت بسيارتها نحوه كصاروخ أرض- أرض ودهسته بها، واقتلعته من الأرض انتقاما، وجعلته يتطاير في الهواء كلاعب جمباز، بحسب ما نراه في الفيديو الذي نشرته قناة “باليوتيوب” تابعة لمحطة Tv Fox Phoenix التلفزيونية، وفيه نراه يهوي مغميا عليه من الصدمة، فيما عبرت هي عنه واختفى أثرها، وهي تظن بأنها لقنته درسا لن ينساه.
ووفقا لموقع العربية نت ومع أن الحادث قديم، يوم 29 إبريل الماضي، الا أن الفيديو الذي صورت لقطاته كاميرا مراقبة عامة في الشارع، ظهر فقط الثلاثاء الماضي في أول جلسة محاكمة للمرأة التي اعتقلوها بتهمة تهديد حياة بالخطر. أما الحبيب الذي صدمته، ولم يذكروا اسمه، فتعرض لكسور خطرة بخاصرته وكاحله، فعالجوه وعاد إلى طبيعته، فيما “ميستي”، تنتظر مصيرها وراء قضبان مركز للاحتجاز، ستبقى فيه إلى أن يلفظ القضاء حكمه عليها.

http://www.youtube.com/watch?v=Kkr3MiAqMM0