قصة غريبة لطفل عُثر عليه مربوطًا في باب عمارة بجازان

Untitled-1-Recovered_806

طفل لم يتجاوز السنتين مربوط بأحد أبواب العمارات السكنية، وبجانبه قطع من البسكويت وعلب من العصائر.. هذا هو ملخص للمشهد الغريب الذي صادفه مجموعة من المصلين بمدينة جازان.
ففي واقعة غريبة، قريبة من القصص الخيالية التي يحيكها خيال الأدباء، تلقت الجهات الأمنية بشرطة منطقة جازان، مساء الاثنين، بلاغًا بعثور مجموعة من المصلين من أهالي المنطقة على طفل لم يتجاوز السنتين مربوط بحبل وموثوق بباب إحدى العمائر السكنية بالمدينة.
والغريب في الموضوع أنهم بعد استيضاح الأمر أدركوا أن سبب توثيق هذا الطفل إنما كان للحفاظ على حياته، حتى لا يكون عرضة للاصطدام من قبل إحدى السيارات المارة، كما وجدوا بجانبه بعضًا من البسكويت والعصائر.
وقد باشرت الشرطة الواقعة، وأخذت الطفل للمستشفى، وتم إخضاعه للفحوصات الطبية للتأكد من صحته، كما تم تسليمه بعد ذلك لدار الحنان التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة جازان لاستكمال الإجراءات اللازمة بحق الطفل ورعايته.
ولا تزال الجهات الأمنية تتحرى ملابسات العثور على الطفل الذي لم تتحدد هويته.