السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

فيديو: رأسية بيكيه تُنقذ إسبانيا من فخ التشيك في يورو 2016

Capture

نجح منتخب إسبانيا مشواره في يورو 2016 بالفوز على تشيك بهدف دون مقابل أحرزه جيرارد بيكيه ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي شهدت انتصار كرواتيا على تركيا يوم أمس بهدف دون رد، ليتصدر حامل لقب البطولة المجموعة بالمشاركة مع زملاء لوكا مودرتش.
وفرض منتخب لاروخا سيطرته على الشوط الأول من اللقاء مجبرًا منافسه على التراجع لنصف ملعبه والاكتفاء بالأداء الدفاعي، وتنوعت أساليب الهجوم لدى الإسبان، فتارة بتقدم الظهيرين خوان فران وجوردي ألبا وتارة باختراقات دافيد سيلفا ونوليتو من حدود منطقة الجزاء وتارة بتحركات المهاجم المتقدم ألفارو موراتا واستلامه للتمريرات البينية، وخلف كل هذا كان أندريس إنيستا يقوم بدور قائد ومحرك الهجوم من وسط الملعب، لكن عاب هذا الأداء شيء من البطء والهدوء المبالغ به وغياب الشراسة والصرامة في اللمسات الأخيرة مما حال دون وصولهم للهدف المنشود رغم تعدد فرصهم خلال الفترة الأولى.
وأهدر موراتا فرصة اللقاء الأولى بعد فشله في استغلال تمريرة سيلفا العرضية الممتازة، إذ تصدى بيتر تشيك للكرة مفوتًا تقدمًا مبكرًا للإسبان، قبل أن يعود حارس مرمى آرسنال ويتصدى لمحاولة جديدة من مهاجم اليوفنتوس وتسديدة لإنيستا وكرة عرضية خطيرة من ألبا، ليتوج نفسه رجلًا للشوط الأول ويخرج بفريقه بنقطة التعادل السلبي.
وبدأ الإسبان الشوط الثاني بضغط قوي على منافسهم، وكادوا أن يصلوا للهدف المنشود في الدقائق الأولى لكن تألق تشيك تواصل بتصديه لتسديدة زميله المدافع رومان هيبنيك الخاطئة ثم تسديدة نوليتو من ركنية.
وشهدت الدقيقة 56 الفرصة الأخطر للتشيك وهي الثانية في اللقاء بعد محاولة نيسيد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وجاءت الفرصة الأخطر عبر كرة ثابتة مررت عرضية وتابعها هيبنيك لكن ديفيد دي خيا تصدى للكرة بامتياز، وعند الدقيقة 64 تألق فابريجاس بقوة لينقذ فريقه من قبول الهدف الأول بعدما أخرج الكرة من خط المرمى عقب رأسية جيبري سيلاسي.
لم يتغير شكل المباراة في النصف ساعة الأخيرة، إذ حافظ الإسبان على سعيهم الحثيث لتسجيل هدف الانتصار ولم يتخل منتخب التشيك عن أسلوبه الدفاعي، بل غابت محاولاته الهجومية تمامًا في تلك الفترة، وبعدما أهدر منتخب لاروخا العديد من الفرص عبر ألبا والبديل أدوريث ونوليتو وسيلفا سواء لتألق تشيك أو لشيء من الرعونة في التعامل مع الكرة، جاء الحل من المدافع جيرارد بيكيه الذي أحرز هدف الإنقاذ عند الدقيقة 87 برأسية جيدة استغل بها رأسية إنيستا المتقنة.
ولم يفوت دي خيا اللقاء دون أن يضع بصمته الأخيرة بتصديه لمحاولة خطيرة للغاية للتشيك كادت أن تسفر عن هدف التعادل، إذ تصدى حارس مرمى مانشستر يونايتد لتسديدة دريدا الممتازة عند الدقيقة الأخيرة من اللقاء، لتنتهي المباراة بانتصار حامل اللقب.

https://www.youtube.com/watch?v=PKVDrV3i_q4

https://www.youtube.com/watch?v=mjc0JmYr3pY

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات