اعلان

الأفلام السينمائية بزاوية 360 درجة

Advertisement

sm12

التطور الكبير التي شهدته «السينما» عبر عصورها المتتابعة منذ الولادة الأولى لها في عام 1890، والتي كانت تمثل في عرض متتابع للصور المتتالية دون مؤثرات صوتية، وما أحدثه ذلك التطور المتلاحق من تغيير شامل في كل جوانبها حتى بلغ توهح هذا الجانب من الفن العريق، في انتشار شاشات العرض العملاقة، وتقنيات عرض الأفلام ثلاثية الأبعاد، لم يتوقف عالم الفن السينمائي إلى هذا الحد، حيث تخطط الشركة «IMAX» في إعادة تقديم فن السينما من جديد في صورة مستحدثة كليا ،من خلال عرض الأفلام، وآلية تصويرها بطريقة تسمح للمشاهد في الانغماس بطريقة أكثر تفاعلية مع المحتوى الترفيهي الذي يُشاهده عبر شاشة عرض السينما. وتأتي تلك الطفرة في صورة دمج لتقنيات الواقع الافتراضي – Virtual Reality وفي طريقة تصوير، وعرض أفلام السينما العالمية. وسيتمكن المشاهدين في دور عرض السينما التي ستدعم تقنية الواقع الافتراضي قريبا من الاستمتاع بتجربة مشاهدة أفلام السينما في بيئة ثلاثية الأبعاد تحيط بهم من كافة الجهات، ويُمكنهم النظر من حولهم، ومُتابعة تفاصيل المشاهد التي تعرض أمامهم وكأنهم بداخلها.
ووفقا لصحيفة عكاظ ستتمكن «IMAX» من تحقيق ذلك من خلال تطوير كاميرا تصوير رقمية سينمائية جديدة يتم العمل عليها حاليا بشراكة مع شركة «جوجل»، وستتيح الكاميرا الجديدة لمُنتجي الأفلام إمكانية تصوير المشاهد السينمائية بزاوية مُحيطية ٣٦٠ درجة وبجودة فائقة، وتتوافق صيغة تسجيل الفيديو الجديدة مع تقنية العرض من خلال الواقع الافتراضي التي تطورها الشركة.