اعلان

شكوى جديدة ضد رامز جلال في البرلمان المصري

Advertisement

1465713474.140310.inarticleLarge

ارتفعت الأصوات المنتقدة لمقالب رامز جلال هذا العام، حتى وصلت إلى البرلمان المصري، حيث تقدم النائب البرلماني مصطفى بكري بطلب إحاطة لرئيس الحكومة ووزير الاستثمار طالب فيه بوقف برامج المقالب التي تذاع على الفضائيات خلال شهر رمضان الكريم، بسبب تأثيرها الضار على المواطنين.
ووفقا لموقع اليوم السابع قال أن سيدة مصرية وجدت ابنها يشعل النار في غرفة اشقائه، وعندما سألت ابنها عن ذلك، قال لها إنه يفعل كما شاهد فى برنامج رامز جلال، مشدداً على أن هذه البرامج تضر بسمعة المجتمع، وبعض الرموز الفنية والشخصيات العامة بهدف تحقيق مكاسب مالية .
كما أشار بكري في طلب الإحاطة إلى أن هناك برنامجاً من تلك البرامج يقدم دعاية مجانية لتنظيم “داعش” الإرهابي، في إشارة منه لبرنامج “ميني داعش” الذي يقدمه خالد عليش، مؤكداً أن هذا البرنامج يروج لأفعال “داعش” الإجرامية ويقدمها في قالب كوميدي هدفه نشر ثقافة الإرهاب ونقلها إلى الشارع المصري، وتقديم نموذج إرهابي وكأنه أمر طبيعي.