كفيل الطبيبة المصرية: طلبنا عودتها ورفضت

rtyry

كشفت مصادر في الهيئة الابتدائية للفصل في المنازعات العمالية في المنطقة الشرقية تفاصيل دعوى الطبيبة المصرية التي أثارت قضيتها في مواقع التواصل الاجتماعي، مدعية تعرضها للظلم من كفيلها في مجمع طبي. وبحسب المصادر وفقا لصحيفة “عكاظ” فإن الهيئة أصدرت حكمها الابتدائي بصرف بدل إجازة للطبيبة وترحيلها إلى بلدها كونها ترفض العودة للعمل على الرغم من استجابة كفيلها وموافقته على عودتها.
وذكرت المصادر أن الطبيبة تقدمت بدعوى إلى الهيئة الابتدائية تفيد بأن كفيلها في مجمع طبي منعها من أداء عملها و«رفع بصمتها» عن مقر العمل وحاول التحرش بها وطلب مقابلتها في أحد المطاعم أو في فندق، ولم تقدم المدعية أية بينات على ادعائها.في المقابل، أكد كفيلها أمام الهيئة أنه لم يرفع بصمتها ولم يمنعها من العمل، بل طالب بعودتها لأداء مهماتها، غير أنها رفضت العودة وطالبت بنقل الكفالة. وطبقا للمصادر فإن عدم تقديم بينة على منع الكفيل للموظفة عن العمل ورفع البصمة يمنع نقل الكفالة، فضلا عن أن ذلك من اختصاص وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لا الهيئة.
وبحسب المصادر فإن الموظفة عملت أربعة أشهر في المستشفى، ونظرت الهيئة في قضيتها وأصدرت لها حكما ابتدائيا بصرف بدل إجازة والترحيل إلى وطنها، مع منحها حق الاعتراض على الحكم خلال 30 يوما.