اعلان

الكلباني: هنالك شللية وكيد بين أئمة الحرم.. وأملك دليلاً على ذلك لا أستطيع البوح به -فيديو

Advertisement

1119892b-35dc-4ffe-8255-cbbeab4d7520

قال الشيخ عادل الكلباني، إمام جامع المحيسن بشرق الرياض وإمام الحرم المكي السابق إن هناك شللية بين أئمة الحرم ونوعا من الكيد، وإن لديه دليلًا على ذلك لا يستطيع البوح به.
ورد الكلباني أثناء استضافته في برنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، على سؤالٍ عن وجود عنصرية وشللية في اختيار أئمة الحرم، قائلًا إن هناك شللية لا ينكرها، وهناك نوعا من الكيد، ولكنه لا يملك الدليل المادي على ذلك، إلا أنه عاد وقال إن لديه دليلا لكن صعب البوح به.
وذكر الكلباني واقعة تعرض لها في صلاة العيد مع خادم الحرمين الشريفين – ‏كان وقتها الملك عبدالله رحمه الله عام 1429هـ – واتخذها مثالًا على رغبة أحد ‏المسؤولين باستبعاده من حضور الصلاة مع المليك.‏
وقال إنه لم يظلمه أحد بإعفائه من إمامة الحرم، لأنه لم يعين في الحرم ليعفى منه، وإنما طُلب للمشاركة في ‏صلاة التراويح عام 1429هـ، حسب نص التكليف، وكان يمكن أن يمدد أو لا يمدد ‏وأنه ليس الوحيد الذي تم تكليفه هكذا، وإنما هناك أئمة كُثُر.