اعلان

شاهد الحلقة الثانية من سيلفي تشعل قضية الصراع بين السنة والشيعة.. والقصبي يعلق

Advertisement

مسلسل-سيلفي-2-الموسم-الثاني-الحلقة-2-728x300

جاءت الحلقة التانية من مسلسل سيلفي الذي يعرض على قناة  MBC ليثير الجدل مجدًا بعرض قضية مهمة حيث تناولت فكرة الصراع الطائفي بين السنة والشيعة ودور الأسر في تأجيج هذا الصراع.
وبدأت الحلقة بمشهد يحكي خطأ تبديل المواليد في مستشفى بالمملكة بين طفل سني وأخر شيعي وهما يزيد وعبدالزهرة اللذين ينتميان لأسرتين مختلفتين، وبعد أن يكبر ابنهما، يقومون بإجراء فحص DNA وبعد معرفة الحقيقة ياخذ كل أب ابنه الشاب إلى منزله الحقيقي.
وتظهر الحلقة المفارقات الكوميدية التي تحدث عندما يذهب الابن يزيد إلى منزل أبيه الشيعي الذي تربي عند الرجل السني على العادات الدينية السنية والصدام المذهبي والصراع الديني الذي يواجهه الإبنان كلاً منهم في منزل مختلف عن معتقداته الدينية.ويبدا الاب الشيعي باعطاء ابنه دروس في المذهب الشيعي وال البيت وزيارات الأماكن الدينية في النجف وكربلاء.

من جانب أخر يؤكد الأب السني لإبنه الذي نشأ على المعتقدات الشيعية أن دينه باطل وصلاته وصيامه غير صالحين ويطالبه بقضاء 300 يوم صيام وطالبه بحفظ كتب صحيح البخاري.
ويحاول الإبنان التأقلم مع معتقداتهم الجديدة التي تمتنى لها أسرتهم الحقيقة ولكن في الوقت ذاته حاولوا تغيير الافكار الخاطئة لدى الأسرتين وزرع فيهم محاولة تقبل الاختلاف وتقبل الأخرين وإحترام مذاهبهم وأديانهم مهما اختلفت مع معتقداتهم التي يؤمنون بها.

من جانبه غرد ناصر القصبي على حسابه بتويتر قائلا: “الحمدلله رغم كل شي تعقيباً (على مذهبك) الاتصالات تحاصرني بكل الإتجاهات ومن كل مكان والأجمل أن الأشاده والاطراء من الطرفين سنه و شيعه”.

في سياق متصل ضج موقع التواصل الإجتماعي بتغريدات عن حلقة اليوم وردود فعل متباينة حول قضية الصراع الطائفي نقدم لكن بعضها والتي نشرت في هاشتاق  الذي دشنه المغردون أمس لمناقشة وعرض وجهات نظرهم حول الحلقات.