7 أسباب تطيح بـ21 ألف معلم ومعلمة من حركة النقل

معلمات_1

كشفت مصادر مطلعة، أن استبعاد 21788 معلمًا ومعلمة من حركة النقل الخارجي، جاء لأسباب سبعة رئيسية.
وأوضحت المصادر أن وزارة التعليم استبعدت من لديه قضية موجبة للإبعاد عن التدريس، ومن لديه قضية تقتضي عدم نقله حسب رأي المتابعة وقضايا المعلمين في إدارات التعليم. كما استبعدت الوزارة من النقل المعلمين طالبي التقاعد، ونقل الخدمات، والمحولين لأعمال إدارية، إضافة لمن لم يثبت طلب النقل الخارجي الإلكتروني قبل إغلاق النظام، ومن بلغ غيابه 15 يومًا دون عذر وأداؤه أقل من 60 في المئة. وفقًا لصحيفة “الاقتصادية”.
وأشارت المصادر بحسب نتائج حركة النقل الخارجي، أن المعلمون المتقدمون بلغوا 62972، ونقل منهم 14586، أما المنقولون على الرغبة الأولى، 5206 معلمًا.
وبالنسبة للمعلمات، فقد تقدم منهن 56148، والمنقولات بلغ عددهن 10271، أما المنقولات من بينهن على الرغبة الاولى، فعددهن 4821 معلمة.
وأوضح المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي -المتحدث الرسمي لوزارة التعليم- أن الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم، اعتمد حركة النقل الخارجي لهذا العام، حيث بلغت نسبة المشمولين بالحركة 60% ممن تنطبق عليهم شروط النقل بعد تدقيق البيانات.
وأضاف أن عدد المتقدمين لحركة النقل الخارجي هذا العام بلغ 142013، وتم قبول 120225 طلبًا بعد تدقيق البيانات، وبالتالي يصبح عدد من تشملهم الحركة 72135 معلمًا ومعلمة.
وأبان العصيمي، أنه يجري حاليًا تسكين أسماء المعلمين والمعلمات بحسب المناطق، وستعلن أسماء المشمولين بالحركة الخميس المقبل.