اعلان

مسن: انتزعوا مني أبنائي الـ 32.. والعمل: وفرنا لهم الرعاية والسكن المناسب

Advertisement

b3207ac6-49cb-4711-ae88-491b96074741

طالب مواطن يدعى سلمان الجذمي، في الـ70 من عمره، بإعادة التحقيق في قضيته التي تسببت بإيداعه السجن لمدة 3 أيام، عاد بعدها ولم يجد أفراد عائلته المكونة من 32 فرداً في منزلهم بجبال العبال بمحافظة العارضة.‎
وأوضح الجذمي، وفقاً لـ”الوطن”، أنه احتاج لشهر كامل ليعرف مكان وجود أسرته التي تم نقلها إلى دار الحماية بتهمة تقصيره في حقوق عائلته، مبيناً أنه تزوج بـ6 نساء ورزق بـ34 من البنين والبنات.
وأضاف أنه اهتم بتربية أبنائه وأشرف على تعليمهم حتى بلغ بعضهم الجامعة، وأنه يملك منزلاً مكوناً من 40 غرفة، وتعوّد على اصطحاب بعضهم كل عام لتأدية فريضة الحج، وأن توقيفه لدى الشرطة تسبب في فقدانه لأسرته بالكامل، وهو الآن يعيش في منزله وحيداً، مطالباً بإعادة التحقيق في قضيته، ولم شمل أسرته معه.
من جانبه، أوضح مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية رئيس لجنة الحماية بجازان محمد معافا، أن الجذمي لديه أسرة مكونة من 32 فرداً، كانوا يسكنون في منزل متهالك مكون من غرفتين، إحداهما يستخدمها الأب، بينما يعيش بقية أفراد الأسرة في الغرفة الأخرى، وبينهم 6 مصابين بالأنيميا.
وأضاف معافا، أن هذا الوضع استدعى تدخل فرع الوزارة، فجرى نقل أفراد أسرة الجذمي للإقامة في منزل مناسب، مع توفير العلاج للمرضى منهم، وإتاحة الفرصة للأطفال لمواصلة تعليمهم، وكل ذلك تحت إشراف ابنه الأكبر الذي يتجاوز عمره الـ 30 عاماً.