اعلان

شاهد: الراحل محمد علي كلاي في ضيافة أسرة سعودية عام 1988

Advertisement

575453c50b4b7

اعتاد أسطورة الملاكمة الأمريكي المسلم محمد علي كلاي، على زيارة المملكة العربية السعودية خلال العقود الماضية، وبمجرد الإعلان عن وفاته سارع الكثير من المواطنين لنشر بعض الصور التي تجمعهم بالبطل الأمريكي الراحل.
ومن أبرز تلك الذكريات زيارة الملاكم محمد علي لمنزل أقدم المحامين في المملكة المحامي محمد بن فايز المُدرّع، بحضور الشيخ الدكتور سعود البشر أستاذ المعهد العالي للقضاء، والسفير عبدالعزيز تركستاني، ورجل الأعمال عبدالله اليمني رحمه الله، ورجل الأعمال محمد الحماد رئيس مجلس مجموعة البيان القابضة.
ويروي ابنه عبدالمجيد المُدرّع تفاصيل هذه الزيارة التي لم يصدق حقيقتها غالبية المدعوين حتى شاهدوا الملاكم الراحل أمامهم ويلقي التحية عليهم جميعاً.
ويقول: زيارة الراحل محمد علي كانت تلبيةً لدعوة أخي خالد الذي يعمل في القوات الخاصة بعد أن تعرف عليه وأعجب الملاكم بثقافته واطلاعه الواسع وقوة لغته الإنجليزية، مشترطاً عليه أن تكون وجبة العشاء معدة في المنزل رغبةً منه للاستمتاع بالأكل السعودي اللذيذ “حسب وصفه”.
وأضاف: هذه الزيارة حظيت بحضور غفير من الأهل الأقارب طمعاً في رؤية البطل، وذلك في منزلنا الكائن في حي السليمانية وسط مدينة الرياض.
ويتابع “المُدرّع”: من المواقف الطريفة التي حصلت لوالدي عندما بدأ بتقديم الدعوة لبعض الأقرباء والأصدقاء لحضور حفل العشاء المعد بهذه المناسبة، اعتذر منه أحدهم معللاً ذلك بارتباطه بموعد خاص مع المغني الشهير مايكل جاكسون ولا يستطيع تلبيه دعوة والدي، وبعد أن رأى صور الراحل بيننا أخذ يندب حظه كثيراً لعدم تصديقه والدي.
وأردف: عقب ذلك توجه الراحل لمحافظة الخرج للقيام برحلة برية استمرت يوماً كاملاً وذلك تلبية لدعوة رجل الأعمال عبدالله اليمني رحمه الله، وشاهد خلالها المزارع والمناطق التراثية.
ويروي ابنه ثامر تفاصيل هذه الرحلة، بقوله إن الملاكم الراحل أُعجب في كثافة مزارع النخيل التي تشتهر بها المحافظة، وانبهر كذلك بهواية التطعيس وإتقان أبناء المحافظة لها الذين تهاتفوا لرؤيته والسلام عليه، مضيفاً أن الراحل كان حريصاً على السلام والابتسامة في وجه كل من يصادفه خلال جولته.
الجدير بالذكر أن الملاكم المسلم الراحل محمد علي كلاي فاجأ العالم بعد اعتناقه للدين الإسلامي وتغيير اسمه من “Caussius Marcellus” إلى “محمد علي كلاي”، وفاز باللقب العالمي في الوزن الثقيل وعمره 22 عاماً، وخاض 61 مباراة فاز في 37 منها بالضربة القاضية.
كما اشتهر بمعارضته للحرب الأمريكية في فيتنام، ورفضه في عام 1966م الالتحاق بالجيش الأمريكي للمشاركة في الحرب وسجن على إثرها 3 سنوات.
في مطلع السبعينيات زار المملكة لأداء فريضة الحج والعمرة، والتقى خلالها بالملك فيصل رحمه الله والملك سلمان عندما كان أميراً للرياض آنذاك، وزار خلالها عدداً من المنشآت الرياضية والتاريخية بحسب صحيفة سبق.

 575453c47ac24 575453cbc22eb 575453c0ce735 575453bf16df2 575453bcbc6b5 575453bcce32e 575453e4ad698 575453e3613c4 575453bbbfd4a 575453b57d919 575453b572afc 575453b1ce748 575453af09bf3 57545522354c6 5754781fb35b3 33