اعلان

صور وفيديو: هكذا واسى ولي العهد ذوي الشهيد الحمادي

Advertisement

Untitled-1_1184

استقبل الأمير محمد بن نايف ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، في الرياض، أشقاء وأبناء وذوي الشهيد، العقيد كتاب ماجد الحمادي، الذي استشهد؛ إثر تعرضه لإطلاق نار من مصدر مجهول.
ونقل ولي العهد (خلال الاستقبال)، تعازي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، لأشقاء وأبناء وذوي الشهيد، في حضور الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار وزير الداخلية، نائب وزير الداخلية عبدالرحمن الربيعان، ومدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز الهويريني.
وأعرب (بحسب الإخبارية)، عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة الشهيد، داعيًا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وقال ولي العهد لذوي الشهيد “أنتم أبناء سلمان بن عبدالعزيز، والوطن لن ينسى فقيدكم، وجميع أبنائه الذين استشهدوا دفاعًا عنه وعن مكتسباته”.
وعدَّد سموه مناقب الشهيد العقيد كتاب الحمادي، عادّه أحد رجالات الدولة الأوفياء الذين عملوا بكل جد وإخلاص خدمة للدين والوطن، وتابع: “نعتز جميعًا بشهداء الواجب الذين سيظلون محط اعتزاز الوطن قيادة وشعبا”.
وعبّر أشقاء وأبناء وذوي الشهيد عن شكرهم وتقديرهم لولي العهد على استقباله لهم وتقديم العزاء في فقيدهم، مؤكدين أن هذا ليس مستغربا على القيادة الرشيدة، سائلين الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد الأجر والثواب وألا يريهم أي مكروه.

1_937  3_493 2_744