الوليد بن طلال يهب 120 مليار ريال من ثروته للأعمال الإنسانية

الوليد-بن-طلال

أعلن اليوم الخميس الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، عن تعهده بأن يهب ثروته للأعمال الخيرية والإنسانية بمبلغ قدره 120 مليار ريال سعودي (32 مليار دولار). حيث ستكون هذه الهبة كما أوضح الأمير الوليد: “لبناء عالمٍ أفضل، يسوده التسامح، وقبول الآخر، والمساواة، وتوفير الفرص للجميع”. وأكد سموه بأن هذا التعهد هو “تعهد بدون أية قيود أو حدود… تعهد للإنسانية كافة”.
وقال الأمير الوليد في خطاب إعلان الهبة: “ومن منطلق حرصي وشغفي بالعمل الإنساني وهو ما عهدتموه مني منذ 35 عاما دون انقطاع فإنني أتعهد بأن أهب كل ما أملك لمؤسسة الوليد للإنسانية في كل مجالاتها: دعم المجتمع، القضاء على الفقر وتمكين المرأة والشباب، مد يد العون عند حدوث الكوارث الطبيعية وبناء جسور بين الثقافات. وستفعل هذه الهبة على مراحل وحسب خطة مدروسة للأعوام القادمة واستراتيجية يشرف عليها مجلس نظراء لضمان استمرارية تفعيل أموالي بعد وفاتي ولضمان إيصالها لمشاريع ومبادرات تهدف لخدمة الإنسانية”.