السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

صور: جدل على تويتر بسبب هاشتاق الإختلاط فطرة إنسانية

06z495

مع تقدم العصر وزيادة نسبة تعليم الفتيات وعملهم وادماجهن في أنشطة المجتمع بشكل أكبر زاد ذلك من صور الإختلاط بين الرجال والنساء في الأماكن والمناسبات المختلفة.
وبرغم ذلك فأن قضية الإختلاط وأحكامه الشرعية تعد من القضايا التي أثارت الجدل في أوقات سابقة ومحل خلاف كبير بين المفكرين والفقهاء ومازالت حتى الأن حيث تنوعت واختلفت من علماء لأخرون ومن فتاوي لأخرى فمنهم من رفض الإختلاط بشكل تام ووصف أن الرجل أو المرأة التي تلجأ للإختلاط يكون قد وقع عليها إثم كبير فيما رأي علماء ودعاة أخرون أن الإختلاط جائز شرعاً مادام في إطار الأحكام الشرعية للإسلام ووفقاً لضوابط معينة وتتوقف على ضرورة الموقف.
وفي هذا السياق دشن مغردون هاشتاق  غردوا فيه حول ضرورة الإختلاط وتحريمه أو وجوبه وفقاً لمجاراة العصر الحديث.
وانتقد بعض المغردون الهاشتاق مؤكدين أن الإختلاط محرم تمامًا وله أثار سلبية كبيرة على المجتمعات مستشهدين بزيادة نسبة التحرش والإعتداءات على المرأة في المجتمع الغربي بسبب الاختلاط ومن يريد الاختلاط. واستشهد بعض المغردون بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم ((ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما)) تأكيداً على عدم جواز اجتماع الرجل بالمرأة في مكان واحد.
من جانب أخر اعتبر بعض المغردين أن الإختلاط وإجتماع النساء والرجال شىء طبيعي وهو وفقًا للفطرة الإنسانية ومن غير الطبيعي أن يتم التفرقة بين الرجال والنساء وخاصة أنهم أصبحوا شركاء في العمل والتعليم والمناصب وفي الحياة عامةً وأن مفهوم الإختلاط اختلق حديثاً وقديماً كان الدعاة يصفونه باجتماع الرجال بالنساء وهذا يؤكد جوازه وعدم تحريمه والإختلاط لا يرتبط بمفاسد المجتمع فالمرأة ليست سلعة ان اختلطت بالرجل تفسده.

والصور التالية لبعض التغريدات من هاشتاق الإختلاط فطرة إنسانية والتي تباينت في الأراء والحجج المؤيدة والرافضة للإختلاط في المملكة وفي المجتمعات الإسلامية بشكل عام:

4 11 14

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات