اعلان

صور: رسالة مؤثرة من أصغر أسير فلسطيني إلى والدته

Advertisement

0201605311228252

أرسل شادي فراح (12 عاماً) أصغر أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي رسالة مؤثرة إلى والدته التي لا تستطيع زيارته بمناسبة عيد ميلادها يطالبها فيها بالصبر والصمود ويخبرها ان ما يحصل له هو اختبار من عند الله.
وقال شادي الذي اعتقله قوات الاحتلال الإسرائيلي نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي مخاطباً والدته: “أريد أن أقول لك كل عام وأنتِ بخير ولكن هذه المرة وأنا بعيد عنكِ، أريد أن أقول لك أن تبقي رافعة الرأس مثل شجرة النخيل، لا يهزها ريح ولا حتى زلزال.. وأريدك يا أمي أن لا تحزني لأن هذا اختبار من عند الله”.
وأضاف: “أريدك أن تسلمي لي على أصدقائي وأقربائي أيضاً، وإخوتي الأولاد والبنات، وخص نص (وتعني باللهجة الفلسطينية (بالتحديد) ريان”، وختم بالقول: “كنت شقي بس اليوم بحاول أركز”.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفل شادي فراح من حي كفر عقب شمال مدينة القدس المحتلة خلال عودته من المدرسة، وادعت قوات الاحتلال أنه كان يحمل سكينا وينوي تنفيذ عملية طعن وهو ما نفته عائلته جملة وتفصيلاً.
وتمنع قوات الاحتلال الإسرائيلي والدة الأسير فراح من زيارته بحجة عدم حملها للهوية المقدسية، وتكتفي والدته بسماع صوته عبر الهاتف بشكل غير منتظم.
وتحتجز قوات الاحتلال الإسرائيلي نحو 330 طفلاً فلسطينياً تحت سن الثامنة عشر عاماً ويعانون ظروفاً صحية ونفسية صعبة.

رسالة-الأسير-شادي-لوالدته

الأسير-شادي-فراح
الأسير-شادي-فراح-3