اعلان

كحيلان: جيت وما لقيتكم

Advertisement

فيصل-بن-تركي

شدد رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي، على أن بيان الإدارة الأخير كان واضحا وصريحا، وأن ابتعاد الأمير فهد بن خالد يعد محزنا، وطالب كحيلان محبي النادي بالالتفاف حول الإدارة مهما كان الرئيس، مبينًا أن ناديه يملك لاعبين محترفين لن يتأثروا بالأحداث الإدارية الجارية حاليا في نهائي كأس الملك أمام الأهلي، وأكد أن قرار استقالته كان واضحًا، وأنه لا يحب الكلمات بين السطور وأن بيان النصر الأخير لم يكن انتصارا شخصيا أو مناورة، بل كان رغبة في توحيد الكيان، مشيرا إلى أنه سيقف خلف أي إدارة تقود النادي في الفترة القادمة، كاشفا أنه تعاقد مع المدرب البرتغالي قوميز بمليونين ونصف المليون يورو، لكن التعاقد بات لاغيا بعد استقالته، موضحًا أن بعض أعضاء شرف النصر رفضوا التعاقد مع قوميز، مؤكدا أنه أثبت حسن نية إدارته وأنه حضر إلى النادي لاستقبال مرشح جديد ولم يحضر أي شخص.
وعن ظهور هذه البيانات تحديدا في هذا الوقت خصوصا أن الفريق لديه مباراة نهائية الأحد القادم قال: «لدينا لاعبون يملكون خبرة وإدارتنا أيضا خبيرة ووصلنا إلى ستة نهائيات حتى الآن وحققنا بطولات وهذه الأشياء لن تشغل اللاعبين وسيكونون في الموعد لإسعاد جماهير الشمس بأغلى بطولة».
وبحسب صحيفة عكاظ أوضح كحيلان أن عدم حضور أي مرشح حسب المتفق عليه في بيانه الأخير لا يعتبر انتصارا شخصيا له فالكيان هو الأهم ونحن الآن تفكيرنا منصب على النهائي وقال: «إعلان استقالتي مبكرا جاء لكي يكون هناك وقت لإدارة جديدة ونجتمع معها ومع أعضاء الشرف ولكن لم يحدث هذا الشيء».
مبينًا أنه لن يترك النصر أبدا حتى بعد رحيله فسيكون قريبا من النادي وداعما له في كل وقت، وبعد لقاء النهائي لكل حادث حديث فرجال النصر موجودون مع الكيان الكبير وإن شاء الله نسعد الجمهور بالكأس.