وصل عدد النساء اللواتي تحرش بهن الممثل الشهير الأميركي بيل كوسبي إلى 58 امرأة والقائمة مرجحة للازدياد.
فبين فترة وأخرى تكشف امرأة عن نفسها معلنة أن الممثل الذي لعب خلال سنوات طويلة من عمله في الأفلام والمسلسلات الكوميدية دور “الزوج الصالح وأب العائلة الطيب”، تحرش بها.
وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” التي كتبت تقريرا موسعا عن كوسبي وتحرشاته الجنسية، فإن تعديه على النساء بدأ منذ منتصف عقد الستينات الماضي ولم يتوقف إلا في نهاية العقد الأول من الألفية الجديد أي ما يقارب خمسة عقود.
وتوزعت عمليات التحرش في مدن أميركية كثيرة مثل لاس فيغاس حيث شهدت 12 عملية تحرش ونيويورك 12 عملية، أما مدينة لوس أنجلوس فقد وصل عدد من تحرش بهن إلى 17 امرأة.

5d715874-5a87-4412-bc65-69882870f93e_16x9_600x338
نسبة كبيرة من النساء المتحرش بهن كن من الفنانات أو العارضات الطامحات اللاتي لجأن لكوسبي لكي يساعدهن في الصعود وتحقيق الشهرة.
وأغلب النساء اللواتي تحرش بهن كوسبي كن صغيرات جداً تتراوح أعمارهن بين 18 و27. وبحسب التحقيقات فإن كوسبي استخدم أساليب مختلفة للتحرش، ولكن الغالبية تعرضن لأسلوب متقارب يعتمد على تخديرهن عن طريق الكحول أو تناول حبوب منومة ليجدن أنفسهن بعد ذلك على سريره بعد أن اعتدى عليهن.