اعلان

غارديانز سعودية لتكذيب المسيئين للمملكة

Advertisement

sm10

تبنى عدد من المتبعثين تأسيس مجموعة خاصة أطلقوا عليه اسم «سعودي غارديانز» تقوم على مجابهة الإعلام المضاد للسعودية، ودحض كل الافتراءات التي يتم ترويجها عبر حملات تستهدف الإساءة للسعوديين، وذلك بنشر الإيجابيات وتكذيب الشائعات وإظهار الصورة الحقيقية عن المملكة باللغات الإنجليزية والفرنسية والروسية، من خلال حساب “SAGuardiansUK@” على موقع وسائل التواصل الاجتماعي تويتر.
والتقى سفير خادم الحرمين الشريفين في لندن الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، فريق المجموعة وأشاد بفكرة عملهم وجهودهم الذاتية في ذلك، محييا غيرتهم على وطنهم وجهودهم في تعزيز الصورة الإيجابية لبلادهم. واستمع سموه لعمل المجموعة الذي يقوم على عدة محاور، وهي: محور السعودية ومكافحة الإرهاب، المرأة السعودية، المساعدات التي تقدمها المملكة للدول واللاجئين، أخبار متنوعة من المملكة، أبرز المناطق السياحية، إضافة إلى أبرز النجاحات التي يقدمها المواطن السعودي.
وقال مؤسس المشروع والمتخصص في الصحافة الدولية والإلكترونية حسن النجراني إن الفكرة جاءت للرد على المغالطات الإعلامية المنشورة في وسائل الإعلام البريطانية خصوصا والغربية عموما، وتصدت المجموعة في انطلاقتها لعدد من كتاب الرأي وبعض الأقلام الغربية، إضافة إلى نشر جهود المملكة في هذا السياق، وأن الاسم أتى استنادا للثقافة البريطانية خصوصا من خلال ربط الاسم بصحيفة «الغارديان» البريطانية صاحبة السمعة الإعلامية الرصينة، وكذلك المهنية والحياد المعروفة بها، كما يتابع المجموعة على تويتر بعض البرلمانيين البريطانيين وكتاب الرأي والصحفيين الغربيين وبعض القنوات الإعلامية الغربية.
مدير التحرير والأستاذ الزائر لجامعة ليدز البريطانية الدكتور علاء يوسف الغامدي، قال إن المجموعة تعمل على ترجمة المقالات والكتابات والمعلومات حول المملكة إلى اللغة الإنجليزية والفرنسية والروسية، وأن نشر المعلومات يجري من خلال البحث عن المعلومة، والتأكد من صحتها، ويشمل جهود المملكة في محاربة الإرهاب.
ويضم فريق العمل أيضا كل من سلطان المالكي، ياسر الزهراني، ابتسام القحطاني، محمد كريم، كما يجري حاليًا تدشين موقع إلكتروني للمجموعة.