اعلان

مغردون ينتقدون كاتباً طالب بإجازة شُرب الماء في نهار رمضان ويجبرونه على التراجع

Advertisement

869bff2d-df36-43ca-b128-7b0f564b3675

شن مغردو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” انتقاداً حاداً على كاتب طالب الفقهاء بإجازة شرب الماء في نهار رمضان، قبل أن يتراجع عن موقفه بأنه كان واهماً، وأن تغريداته فُهمت خطأ.
وقال الكاتب الذي يعمل في صحيفة “الجزيرة” محمد المهنا أبا الخيل على حسابه الرسمي عبر “تويتر” أمس السبت: “أنا لي رأي ويجب أن يناقش شرعياً، الإنسان 80% منه ماء، والماء ليس غذاء بل هو واسطة، لذا أجد الصيام عن الماء مضرًّا، لذا ربما على الفقهاء إجازة شرب الماء في رمضان فهو لا يغير علمياً في تركيب الإنسان الكيمائي، لكنه يرطب البدن فقط”.
وجاء رد أبا الخيل على المنتقدين له في بيان توضيحي أكد فيه أن تغريداته تم تفسيرها بشكل خاطئ، نافياً أن يكون قد أجاز شرب الماء في نهار رمضان.
وأضاف أنه وجه فقط تساؤلا لأهل الشرع حول الرخص المتاحة في حال شعر المسلم بخطر يهدد حياته من الصيام في ظل ارتفاع درجات الحرارة في المملكة إلى 50 درجة مئوية، كاشفاً عن أنه سيقوم بمسح هذه التغريدات المسيئة للفهم، على حد قوله.