اعلان

المديرة المتهمة بسب الذات الإلهية تتوعد معلمة بالقصيم

Advertisement

معلمة

قررت هيئة التحقيق والادعاء العام بالقصيم، رد دعوى اتهام مديرة مدرسة متهمة بسب الذات الإلهية.
وأرجعت المحكمة قرارها لعدم توافر القرائن الكافية للسير في القضية وفقًا لقضايا الحسبة وتسلسلها النظامي، حيث استمرت الدعوى ثلاثة أشهر، بعدما أقامتها معلمة ضد المديرة.
وتوعدت المديرة المدعى عليها٬ بعدم التنازل عن حقها في رد اعتبارها ضد الدعوى المقامة ضدها.
وأكدت أنها لاتزال في مقر عملها تُمارس مهامها فيما المعلمة المدعية تتمتع بإجازة٬ مؤكدة أن الدعوى من معلمة واحدة وليس صحيحًا أنها من عدة معلمات.
وأشارت المديرة إلى أنها تستعد حاليًّا لصياغة رد اعتبار، وذلك لأن المعلمة اتهمتها في عقيدتها، مؤكدة أنه اتهام باطل لم يستند إلى أي دليل، وفقًا لصحيفة “عكاظ”.
ونفت المديرة وجود أي جدل فكري بينها والمعلمات٬ لافتة إلى أنه لم يكن هناك أي اختلاف سوى شكوى سابقة لإدارة التعليم بخصوص تطبيق العمل، وحدوث بعض التذمر من تطبيق النظام الوارد من الوزارة والخدمة المدنية٬ مشيرة إلى أنه لم يحدث أيضًا أي نقاش حاد بينها والمعلمات.
وكانت إحدى المعلمات بإدارة التعليم في محافظة البكيرية٬ تلقت شكوى معلمة تتهم مديرة مدرستها بمخالفات إدارية لتتم متابعتها من لجنة المتابعة وقضايا المعلمين للتحقق من الأمر٬ إذ صدر قرار الإدارة بحفظ الشكوى لعدم ثبوت الادعاءات.
وقامت المعلمة بالتصعيد قبل ثلاثة أشهر إذ رفعت دعوى في المحكمة اتهمت فيها المديرة بالتعدي على الذات الإلهية بألفاظ خلال اجتماع رسمي مع المعلمات قبل عام ونصف٬ لكن المحكمة رفضت قبول الدعوى لعدم مرورها بالتسلسل النظامي.