اعلان

تفاصيل جديدة عن الجندي منقذ زملائه من أسر الحوثيين

Advertisement

4b2debe0-cde3-4f25-babc-d8d298e0cebb

روى ابن شقيق رئيس الرقباء عياد الحربي، الذي تمكن من إنقاذ عدد من الجنود في الحد الجنوبي من الوقوع أسرى لدى مليشيات الحوثي، تفاصيل جديدة عن بطولة عمه.
وأكد وفقاً لصحيفة “سبق” أن عمه حينما وصله نداء الاستغاثة من الجنود المحتجزين داخل المبنى بصفته المسؤول المباشر لهم، أقسم على أن ينقذهم من الكمين الذي نصبه لهم الحوثيون أو أن يستشهد معهم، فوصل إلى موقعهم في وقت قياسي، على الرغم من أنهم يبعدون عنه مسافة تزيد عن 10 كلم.
وأضاف أن الجنود كانوا موجودين داخل مبنى بالقرب من الحدود السعودية اليمنية، قبل أن يفاجأوا بتسلل عناصر من مليشيا الحوثي ليلاً داخل حدود المملكة خرقاً للهدنة المعلنة، وتتم محاصرتهم من قبل العدو الذي تمركز حول المبنى وأطلق وابلاً من الرصاص عليهم.
وأشار ابن شقيق الحربي إلى أن عمه تمكن من تجاوز عناصر مليشيا الحوثي على الرغم من الرصاص الذي أتلف عجلات المدرعة، واخترق الحصار، وتمكن من إنقاذ الجنود وإدخالهم إلى المدرعة.
ولفت إلى أن رئيس الرقباء قاد المدرعة وسط الجبال خلال عملية إنقاذه الجنود، فتم إطلاق القذائف عليهم من داخل الأراضي اليمنية، فقرر التخفي والمراوغة مستفيداً من وعورة تضاريس المنطقة، واستمر على ذلك الوضع حتى وصل إلى المعسكر الذي تتمركز فيه القوات السعودية.