اعلان

فيديو: مهندس سقط من سقف زجاجي في متحف فحصل على 7 مليون دولار

Advertisement

CiL7iWwUgAAnK16

توصل مهندس أمريكي إلى تسوية مع أحد المتاحف المحلية يحصل بموجبها على مبلغ 7.25 مليون دولار، بعد الأضرار الجسدية التي لحقت به، على إثر سقوطه عبر سقف زجاجي أثناء تفقده نظام الإنارة في المتحف.
وكان المهندس فاني غوتولا (31 عاماً) يتفقد الأضواء في العلية داخل متحف “رودين” بولاية فيلادلفيا في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2012، عندما انهار به السقف الزجاجي، وسقط من على ارتفاع 40 قدماً عن الأرض.
وأصيب فاني بعدة كسور في عظام الفخد والورك والأضلاع والكوع والحوض، وأمضى في المستشفى بعد الحادثة 45 يوماً خضع خلالها لأكثر من 15 عملية جراحية بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.
وأشارت التحقيقات إلى أن حارسة الأمن اصطحبت فاني إلى العلية لتفقد الأضواء، وأخبرته أن بإمكانه الوقوف على الأرضية الزجاجية للعلية، ولم يكن يتوقع أن ينتهي به الحال ملقى على الأرض وبحاجة إلى عناية طبية عاجلة، بعد انهيار الأرضية.
وكان المتحف يستقبل زواره كالمعتاد لحظة وقوع الحادثة، وهُرع العديد منهم لتقديم المساعدة وسارعوا إلى حراس الأمن لإسعاف المهندس.
وفي القضية التي رفعها لاري بيندسكي محامي فاني على المتحف، قال إن موكله لم يحصل على التحذير اللازم من خطورة الوقوف على الألواح الزجاجية، وظل واقفاً هناك لمدة 5 دقائق قبل وقوع الحادثة.
وأضاف بيندسكي إن الحادث تسبب لموكله بإعاقة دائمة، ولم يعد قادراً على أداء عمله الميداني كما في السابق. وتوصل الطرفان إلى تسوية قانونية أخيراً حصل فاني بموجبها على تعويض كان مرضياً بالنسبة له.