82fc8482-1f25-40ad-ad9f-9168ed84e92e

جالسا بين ما يجمعه كل يوم من ورق وكرتون وخردة يلملمها من الشوارع

“نهبوا كل أموالي وسرقوني”

ذكر للوكالة أنه يتقن 5 لغات، بينها الفرنسية والإنجليزية، وتعلمهما أثناء دراسة الاقتصاد في المغرب، ثم أقام مدة بعد التخرج في إسبانيا وإيطاليا، وفيهما تعلم لغتي البلدين، وبعدها اشتغل بأعمال تجارية في سوريا، إلا أنه اضطر وعائلته للخروج منها “بسبب القذائف” وحين وصل إلى تركيا أقام الجميع سنة كاملة في شقة فندقية بمدينة “أدرنة” في القسم الأوروبي من البلاد، وهناك حدث ما ليس على البال ولا بالحسبان.
تعرض نادر ابراهيم في “أدرنة” لعملية احتيال ممن كان يأمل أن يشاركوه عمله التجاري، واختصر للوكالة ما حدث بعبارة: “نهبوا كل أموالي بحجة تأسيس عمل، وسرقوا أموالي” فصبر على ما جرى وراح يتنقل بين الولايات التركية بحثا عن عمل، منفقا في الوقت نفسه على عائلته مما بقي معه من مال، حتى لم يعد في جيبه إلا الفراغ.

Ülkesindeki iç savaştan kaçarak Türkiye'ye sığınan 44 yaşındaki Suriyeli Nadir İbrahim (sağ 2), yüklü miktarda parasını dolandırıcılara kaptırınca geçimini İstanbul'da kağıt toplayarak sürdürmeye başladı. 5 dili akıcı şekilde bilen İbrahim, derdini anlatabilecek kadar Türkçe de konuşabiliyor. ( İslam Yakut - Anadolu Ajansı )

شاي مع من يعمل معهم في ما يشبه المزبلة باسطنبول

ولم يجد حلا بعد أن خسر المال وفقد الأمل بالحصول على عمل، إلا بالكي المؤلم عليه كعلاج أخير: أرسل زوجته وابنيه إلى لبنان، ثم عمل بنصيحة من ساعدوه حين حلت به الحال في اسطنبول، وشمّر عن ساعديه وأحضر عربة خشبية، نراها بالفيديو، وبدأ يعمل بجمع الورق والكرتون عليها من شوارع المدينة، يجرها كل يوم بالأجر الزهيد يتقاضاه ممن يعالجون ما يجمع لتصنيعه من جديد، والباقي نراه ونسمعه في الفيديو.