اعلان

الإدعاء العام: البراءة لسائق حافلة النواف.. والسبب!

Advertisement

maxresdefault

أفرجت هيئة التحقيق والادعاء العام في محافظة جدة عن سائق الحافلة المتهم بالإهمال في قضية رحيل الطالب نواف السلمي (8 سنوات) الذي عثر عليها متوفيا داخل حافلة نقل تتبع مدرسة أهلية في جدة.
ووفقا لما ذكرته صحيفة عكاظ أن قرار إخلاء سبيل السائق استند إلى تقرير طبي صدر من صحة جدة يبرئه من التهمة، إذ كشف التقرير بأن الوفاة طبيعية، ولم تحدث بسبب الاختناق، ما ينفي وجود أية شبهة جنائية في رحيل الطالب نواف، وهو الأمر الذي استندت إليه هيئة التحقيق والادعاء العام في إصدار قرار بحفظ القضية، خصوصا أن والد الطالب الراحل رفض تشريح الجثة.
ومن جانبه أوضح المستشار القانوني بندر السلامة الموكل بقضية «المدرسة» لذات الصحيفة  أن السائق أفاد في التحقيقات بأنه تفقد الحافلة جيدا بعد نزول الطلاب يوم الحادثة، ولم ينتبه للطالب، بسبب الوضعية التي كان ينام عليها داخل الحافلة.
وزاد: «التحقيقات أثبتت أن إدارة المدرسة لاحظت تغيب الطالب منذ الصباح الباكر وعمدت إلى الإجراء المتبع بإرسال رسالة نصية إلى هاتف والده تشعره بتغيبه، واستلم والده الرسالة في حينها، إلا أنه لم يتفاعل مع الرسالة نهائيا».
كما قررت ” التعليم ” إحالة مدير المدرسة إلى لجنة مديري المدارس لاستكمال إجراءات إعفائه، مع إيقاع عقوبة إدارية بحقه، ومتابعة مجريات التحقيقات مع السائق بهيئة التحقيق والادعاء العام، وتطبيق لائحة الجزاءات على المدرسة لإخلالها بسلامة النقل المدرسي، التي تشمل العقوبات المالية على الإداريين المعنيين بالمدارس.